العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

"اتفاق إنساني" قد ينهي الوضع المأساوي في الجنوب الليبي

DR

توصل ممثلون عن قبائل في الجنوب الليبي، بوساطة من جمعية "سانت إيجيديو" الخيرية الكاثوليكية، إلى "اتفاق إنساني"، ليتم بذلك وضع حد للوضع الإنساني المتدهور الذي تعيشه المنطقة.

وبموجب الاتفاق الذي تم توقيعه السبت في العاصمة الإيطالية روما، فإن القبائل المعنية ستعمل على تسهيل وصول المساعدات التي تقدمها المؤسسات الإيطالية والصليب الأحمر الدولي والمنظمات الدولية الأخرى.

وعبر الأشخاص العشرة الذين وقعوا الوثيقة، عن قلقهم للأوضاع التي آلت إليها منطقة فزان الجنوبية، والحالة المأساوية التي يعيشها الشعب الليبي عموما، ملتزمين بالعمل بشكل موحد "لتسهيل وصول  المساعدات العاجلة بشكل كامل لجميع السكان بدون استثناء (..) مع منح الأفضلية للفئات الأشد حاجة مثل النساء والأطفال والمسنين".

وتعيش المناطق الجنوبية لليبيا الغارقة في الصراع منذ انهيار نظام القذافي سنة 2011، حالة من الفوضى خصوصا في المناطق القريبة من الحدود مع الجزائر والنيجر والتشاد، وتتقاتل عدة قبائل عربية وقبائل التبو للسيطرة على المنافذ الحدودية التي تستغل في تهريب الأغذية والأسلحة والمخدرات والسجائر؟

تعليق أحمد الديب، الإعلامي  الليبي من تونس العاصمة:

00:01:16

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا