العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

(أكثر من 325 ألف شخص فروا من القتال الدائر جنوب غرب سوريا منذ 17 يونيو الماضي (الأمم المتحدة

(أكثر من 325 ألف شخص فروا من القتال الدائر جنوب غرب سوريا منذ 17 يونيو الماضي (الأمم المتحدة

DR

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن عدد الفارين من القتال الدائر جنوب غرب سوريا، منذ 17 يونيو الماضي، فاق 325 ألف شخص

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأم المتحدة، في لقاء صحفي عقده في نيويورك، إن الغارات الجوية المكثفة والقوية استمرت، أمس الخميس، في مدينة درعا والمناطق الريفية الشرقية والغربية للمدينة، وأسفرت عن مقتل 18 شخصا، بينهم 14 طفلا وثلاث نساء، إضافة إلى إصابة عدد آخر.

وأضاف المتحدث الأممي أن مكتب الشؤون الإنسانية (أوتشا) أعرب عن قلقه البالغ إزاء سلامة وحماية المدنيين الذين يتم القبض عليهم في العمليات العسكرية جنوب سوريا، مؤكدا أن هذا المكتب "يواصل تقديم الاحتياجات الفورية للنازحين السوريين، وكثير منهم من الأطفال، ويشمل ذلك تقديم المأوى والماء والغذاء والرعاية الطبية والصرف الصحي".

وسجل فرحان حق أن "الظروف المعيشية للأشخاص المشردين داخليًا على طول المناطق الحدودية صعبة للغاية، حيث أنهم يفتقرون إلى المأوى الملائم ومرافق الصرف الصحي والمساعدة الأساسية والحصول على الخدمات".

وذكر أن "التقارير تفيد بأن ما يصل إلى 70 في المائة من هؤلاء اللاجئين في المناطق الغربية من القنيطرة (جنوب غرب) هم بدون مأوى"، وأنه تم، بالتنسيق مع الحكومة الأردنية، تقديم مساعدات لإنقاذ الأرواح، بما في ذلك الطعام والماء والصابون والمواد الصحية والمأوى والإمدادات والمعدات الطبية لعشرات الآلاف من السوريين قرب الحدود الأردنية.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا