العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

يونيسيف: 2016 أسوء سنة للأطفال السوريين

DR: Reuters

كشف تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة أن سنة 2016 كانت الأسوء بالنسبة للأطفال السوريين ضحايا النزاع المستمر بين النظام والمعارضة.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية لليونيسيف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جينيفيف بوتين "عثرنا على بيانات تؤكد أنه (2016) كان الأسوأ للأطفال في حرب هي نفسها مروعة واستمرت لفترة طويلة"، ودعت أطراف النزاع إلى الوقف الفوري لأعمال العنف.

وحسب التقرير الذي نشر مؤخرا، فإن صعوبة الوصول إلى العديد من الأماكن في سوريا زادت من صعوبة التعامل مع المعاناة التي يعيشها الأطفال هناك، وإيصال المساعدات الإنسانية الضرورية للأطفال المهددين بالخطر.

وأشار المصدر ذاته إلى وجود 2.8 مليون طفل في المناطق التي يصعب الوصول إليها، بينهم 280 ألف طفل لا يتلقون المساعدات الإنسانية بسبب حالة الحصار التي يعيشون فيها.

وقالت المنظمة الأممية إن أزيد من ستة ملايين طفل يعتمدون بشكل أساسي على المساعدات، وبعد ست سنة سنوات من الحرب، شرد الملايين واضطروا إلى النزوح والعيش في بلدان أخرى مثل الأردن وتركيا ولبنان.

توضيحات سلام عبد المنعم- المتحدث باسم اليونيسيف- من بيروت:

00:01:17

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا