العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

يوم الحسم في موريتانيا بشأن تغييرات دستورية

DR

بعد يومين من حشد المعارضة في نواكشوط لمناهضة التعديلات الدستورية التي تعتبرها مساسا بثوابت وطنية في غياب الاجماع المطلوب، سيكون مشروع القانون المثير للجدل مساء الاثنين بين أعضاء مجلس الشيوخ_الغرفة العليا للبرلمان الموريتاني، بعد مصادقة أعضاء الجمعية الوطنية عليه الأسبوع المنصرم بأغلبية كبيرة.

ومن المرتقب أن يعرض مشروع القانون على مجلس الشيوخ الاثنين، من أجل مناقشته قبل المصادقة عليه، وبعد مروره بغرفتي البرلمان والمصادقة عليه يكون مشروع التعديل الدستوري جاهزا للعرض على استفتاء شعبي أو مؤتمر برلماني من أجل اعتماده بصفة نهائية.

ويقترح مشروع التعديلات إقرار عدم مسؤولية الرئيس خلال فترة توليه مهامه إلا في حالة الخيانة العظمى و إلغاء محكمة العدل السامية ومجلس الشيوخ وتغيير العلم والنشيد الوطنيين.

وفي حال إجازة المشروع من مجلس الشيوخ بأكثر من الثلثين، سيكون رئيس الجمهورية مخيرا بين عرض التعديلات على الاستفتاء الشعبي أو على مؤتمر برلماني للغرفتين، ليصبح مباشرة ساري المفعول.

تقرير إبراهيم مصطفى، مراسلنا من نواكشوط  00:01:25

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا