العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ولادة ''طفل شافٍ'' في فرنسا

ولادة

بعد معاناة أبناء هذه العائلة التركية الأصل من مرض أبنائها من مرض "بيتل تلاسيميا" والذي يعتبر مرضا وراثيا خطيرا يتسبب بفقر الدم ويتطلب عمليات نقل دم متكررة لإبقاء المريض حياً، ولد لهم "طفل شافٍ" سيتيح معالجة أحد إخوته الاكبر سناً، وفق ما اعلن البروفسوران رينيه فريدمان وأرنولد مونيخ، وهو أول طفل من هذا النوع يولد في فرنسا.   ...

الطفل، وهو ذكر ولد في 26 يناير وغير مصاب بالمرض الذي يعاني منه إخوته الاكبر سناً، سيتيح امكانية معالجة احد اشقائه لأنه واهب ملائم له. وقال البروفسور فريدمان ان اوموت (ومعناه "أمل" باللغة التركية) طلحة الصغير الذي كان يزن 3,65 كلغ عند ولادته "في صحة جيدة جداً".
وعاد الوالدان، وهما في الثلاثينات من العمر، الى منزلهما في جنوب فرنسا برفقة طفلهما.
هـذا "الطفل الشافـي" الذي اطلق عـليه الخبـراء اسم "طفـل الامـل المـزدوج" ولد نتـيجـة عمليـة اخـصاب في الانـبـوب بـعد تشخيص جيني مزدوج قبل زرع الجنين.
وأتاحت عملية التشخيص المزدوج التأكد من ان الطفل غير مصاب بالمرض الوراثي الخطير "بيتا تلاسيميا" الذي يعاني منه اطفال العائلة، ومن انه واهب ملائم لأحد إخوته المرضى.
وسيتيح تطابق الانسجة هذا لاحقاً زرع دم لأحد إخوته من حبله السري الذي تم الاحتفاظ به عند ولادته.
 

إضافة تعليق

انظر أيضا