العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

وزير الخارجية الروسي: زيارة العاهل السعودي إلى روسيا ستسهم في تعزيز الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط

وزير الخارجية الروسي: زيارة العاهل السعودي إلى روسيا ستسهم في تعزيز الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط

DR

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الزيارة التي يبدأها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى روسيا الخميس ستسهم في تعزيز الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وقال لافروف في حديث لجريدة (الشرق الأوسط) نشرته في عددها الصادر الأربعاء إن موسكو "على قناعة بأن هذا الحدث الذي يمثل انعطافة حقيقية في علاقاتنا سينتقل بالتعاون بيننا إلى مستوى جديد تماما، ويحقق مساهمة عميقة الفائدة في استقرار منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وأكد رئيس الدبلوماسية الروسية أن موسكو "تشارك القيادة السعودية الاعتقاد بضرورة تحقيق مزيد من التطور في العلاقات السعودية الروسية على مختلف الأصعدة، بما في ذلك جهود ضمان الاستقرار الإقليمي والعالمي".

وفي معرض حديثه عن الأزمات الإقليمية الراهنة، قال لافروف إن البلدين يعتبران أنه "لا بديل عن الحلول المستدامة والدائمة من خلال الوسائل السياسية والدبلوماسية وعبر الحوار الوطني الشامل والقائم على أسس راسخة ومتينة من القانون الدولي".

وفي هذا الإطار، شدد وزير الخارجية الروسي على أهمية استمرار التنسيق الثنائي فيما يخص الأزمات الإقليمية، منوها بالجهود التي تبذلها السعودية لتشكيل وفد المعارضة السورية، التي "قد يصبح شريكا منصفا في محادثات جنيف". 

وبخصوص العلاقات الثنائية، أكد لافروف أن "الحوار السياسي بين البلدين متواصل على أرفع المستويات وبدأ في تحقيق نتائج ملموسة" مبزرا أهمية استمرار التنسيق المشترك فيما يتعلق باتفاق خفض إنتاج النفط.

وقال إن "الرياض وموسكو تشاركان في تنفيذ اتفاقيات (أوبك - بلس) لخفض إنتاج النفط العالمي. ونرى أنه من المهم للغاية مواصلة تنسيق الجهود مع الشركاء في المملكة العربية السعودية في هذا الصدد".

كما أكد عزم البلدين العمل على تكثيف الجهود الرامية إلى تعزيز علاقات التعاون التجاري بينهما، مبرزا أن الهدف المنشود يتمثل في زيادة حجم المبادلات التجارية، والتوسع في نطاق مكوناته من السلع الأساسية التي يرى الجانبان أنها لا تتسق مع الإمكانات الكبيرة المتوفرة لدى البلدين.

ويبدأ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز غدا الخميس زيارة إلى روسيا الاتحادية بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من المتنظر أن يبحث خلالها مع الرئيس فلاديمير بوتين العلاقات الثنائية إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

إضافة تعليق

انظر أيضا