العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

وزير الخارجية البريطاني في طرابلس وتأييد مستمر لحكومة الوفاق

DR: Reuters

حل وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، في طرابلس في زيارة غير معلنة لتأكيد دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني التي ما انفكت تحصل على تأييد مختلف المؤسسات الدولية والفرقاء الليبيين في الداخل منذ انتقالها إلى العاصمة متم شهر مارس الماضي.

وذكر مستشار إعلامي لحكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج، أن هذا الأخير استقبل الدبلوماسي البريطاني الذي سيلتقي أعضاء المجلس الرئاسي وسيعقد مؤتمرا صحفيا بعد ذلك.

وخلال الأسبوع الماضي، زار العاصمة الليبية طرابلس وزراء خارجية كل من إيطاليا وفرنسا وألمانيا، لتأكيد الدعم الأوروبي لحكومة الوفاق، التي يعول عليها بشكل كبير في الخروج بالبلاد من حالة الفوضى واستعادة دور المؤسسات الرسمية.

وفي الداخل، أعلن نائب رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق أن حكومته ستنتقل إلى مقرات ست وزارات في طرابلس بعد أن تمكنت من السيطرة عليها إداريا، وذلك بالرغم من الأوضاع الأمنية الهشة.

وأوضح معيتيق إن حكومته ستباشر العمل من هذه المقرات بغض النظر عن نتيجة تصويت برلمان طبرق المعترف به دوليا، الذي من المتوقع أن ينظم الاثنين جلسة للتقرير بشأن منحه الثقة للحكومة المدعومة من الأمم المتحدة.

وكان برلمان طبرق قد أجل جلسة التصويت هذه أكثر من مرة ولأسباب مختلفة، إلا أن القوى الغربية مارست هذه المرة ضغوطا كبيرة لحث مختلف الفرقاء الليبيين على منح ثقتهم لحكومة السراج.

مزيد من التوضيحات مع أحمد الديب، الإعلامي الليبي:

00:01:27

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا