العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

وزيرا خارجية فرنسا وألمانيا في زيارة مشتركة لمالي

وزيرا خارجية فرنسا وألمانيا في زيارة مشتركة لمالي

DR

وصل وزيرا الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت والألماني فرانك فالتر شتاينماير، الأحد، إلى مالي، في زيارة تؤكد دعم الاتحاد الأوروبي للبلاد في مواجهة للتهديدات الإرهابية.

ووصف الوزير الفرنسي الزيارة بكونها رسالة من أوروبا وفرنسا بالخصوص لإقناع أكبر عدد ممكن من الدول بمساعدة مالي، مشيرا إلى انخراط ما لا يقل عن 15 دولة أوروبية في الدعم العسكري والمدني لمالي، بالإضافة إلى قوات برخان الفرنسية، وهي عملية عسكرية تضم نحو ثلاثة آلاف وخمسمئة جندي، مكلفين بمطاردة المجموعات "الإرهابية" الناشطة في الساحل الأفريقي.

وكان من المقرر أن يلتقي أيرولت وشتاينماير الرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا على عشاء الأحد، إلا أن اللقاء أرجئ إلى الاثنين، كما سيلتقي الوزيران رئيس بعثة الأمم المتحدة في مالي، ومسؤولين ماليين، بالإضافة إلى قادة القوة الفرنسية لعملية برخان وجنودها.

د. محمد بنحمو- رئيس الفدرالية الافريقية للدراسات الاستراتيجية- الرباط يقدم قراءة في هذا التحرك الدبلوماسي المشترك

00:01:19

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا