العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

وحده كان في الموعد ليوثق مقتل السفير الروسي ..الصحفي برهان أوزبيليجي استمر في التقاط الصور خلال عملية الاغتيال!

وحده كان في الموعد ليوثق مقتل السفير الروسي ..الصحفي برهان أوزبيليجي استمر في التقاط الصور خلال عملية الاغتيال!

DR

أبان الصحفي "برهان أوزبيليجي" الذي يعمل لصالح وكالة الاستوشيتد برس، عن شجاعة نادرة بعدما وقف امام ضابط الشرطة الذي اغتال السفير الروسي في أنقرة، مثبتا كاميرته طوال الوقت، لينقل للعالم حدثا رهيبا، صوتا وصورة، وجها لوجه مع القاتل.

وواصل الصحفي الشجاع عمله بإرسال تقارير للوكالة تنقل تفاصيلا دقيقة حتى قبل أن تعلن عنها الشرطة التركية، ونقلت أولى تقاريره التالي: 

"كان السفير أندريه كارلوف قد بدأ كلمته منذ دقائق بالمعرض الذي ترعاه السفارة في العاصمة أنقرة، عندما أطلق المسلح ما لا يقل عن ثماني طلقات، كما قام المهاجم أيضا بتحطيم العديد من الصور المعلقة في المعرض، وكانت هناك حالة من الذعر، بينما كان الحضور يفرون بحثا عن ملاذ آمن".

وبالموازاة مع الحزن والدهشة اللذين أثارتها حادث الاعتداء، إلا أن نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، احتفوا بشجاعة هذا الصحفي النادرة، معربين عن شكرهم له لخوضه مغامرة نقل الحدث بأدق تفاصيله، ثانية بثانية حتى مقتل المسلح.

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا