العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

هولاند يحذر من أبوجا من خطر جماعة بوكوحرام

هولاند يحذر من أبوجا من خطر جماعة بوكوحرام

DR

حذر الرئيس الفرتسي فرانسوا هولاند، في قمة أبوجا السبت، من استفحال "خطر" جماعة بوكوحرام الإرهابية، فيما نبه نظيره النيجيري، محمد بخاري، إلى الوضع الإنساني الخطير حول بحيرة تشاد.

ودعا هولاند خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس النيجيري، المجتمع الدولي، إلى بذل جهد أكبر لمساعدة المنطقة، مشيرا إلى "النتائج اللافتة" لمحاربة بوكو حرام "التي أجبرت على التراجع لكن خطرها لا زال قائما".

من جهته، شدد وزير الخارجية البريطانية فيليب هاموند، في بيان له، على "عدم التراجع"، مؤكدا على ضرورة "الحفاظ على الدينامية لكسب الحرب وتأمين الظروف السليمة لاستقرار لاحق في المنطقة"، على حد تعبيره.   

حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في قمة السبت في ابوجا من استمرار "خطر" جماعة بوكو حرام داعيا المجتمع الدولي الى بذل جهد اكبر لمساعدة المنطقة المعنية، فيما نبه نظيره النيجيري الى خطورة الوضع الانساني حول بحيرة تشاد.

وستعرف القمة حضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ونظيره النيجيري محمد بخاري، إلى  أنطوني  بلينكن مساعد وزير الخارجية الاميركية ووزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، إضافة لرؤساء الدول المجاورة لنيجريا، وهي بنين والكاميرون وتشاد والنيجر.

وتشكل القمة الحالية مؤشرا على تزايد التعاون العسكري الإقليمي والدعم الدولي للقضاء على جماعة بوكوحرام، لا سيما بعد مبايعتها لتنظيم داعش الإرهابي قبل سنة تقريبا.  وستركز محادثات القمة على "نجاح العمليات العسكرية" الجارية، والتباحث بشأن قوة متعددة الجنسيات من دول الجوار قوامها 8500 رجل، إلى جانب "تسوية الازمة الانسانية بسرعة"، الناتجة عن النزاع الذي أودى بحياة اكثر من عشرين الف شخص منذ 2009 ودفع أزيد من 2,6 مليون آخرين على النزوح من بيوتهم.

تعليق  سيد أحمد ولد باباه، خبير شؤون الساحل والصحراء  من نواكشوط:

00:01:23

إضافة تعليق

انظر أيضا