العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

هكذا ستحارب بريطانيا مشكل البدانة!

هكذا ستحارب بريطانيا مشكل البدانة!

DR

أعلنت بريطانيا الخميس، إنها ستفرض ضرائب على الشركات المصنعة للمشروبات الغازية السكرية، على أن تستثمر حصيلة هذه الضرائب في برامج صحية للأطفال، في إطار استراتيجية طال انتظارها للحد من البدانة بين الأطفال والتي يقول منتقدون إنها أضعف مما ينبغي.

وأثار هذا القرار غضب الشركات المنتجة بسبب مطالب بتقليص السكر في منتجاتها التي تستهدف الأطفال على وجه التحديد، خاصة وأن ثلث من تتراوح أعمارهم بين عامين و15 عاما يعانون من زيادة في الوزن أو البدانة، وتستهدف الضريبة المشروبات التي تتجاوز كمية السكر فيها خمسة جرامات لكل مئة مللي لتر وستزيد قيمتها كلما زادت كمية السكر في المشروبات.

وقالت وزيرة الدولة للشؤون المالية جين إليسون إن البدانة تكلف الخدمات الصحية الوطنية مليارات الجنيهات الإسترلينية سنويا، وهو ما يراه جراهام ماكجريجور وهو أستاذ طب القلب والأوعية الدموية ورئيس حملة الحد من استهلاك السكر "استجابة مهينة" لأزمة البدانة والسكري في بريطانيا والتي "ستتسبب في إفلاس الخدمات الصحية الوطنية ما لم يكن هناك تحرك جذري."

وتقول وزارة الصحة إن المشروبات السكرية هي أكبر مصدر للسكر بالنسبة للأطفال وإن الطفل قد يتناول أكثر من كمية السكر المسموح له بتناولها يوميا فقط باحتساء عبوة واحدة من مشروب الكولا الذي يحتوى على ما يعادل تسع ملاعق صغيرة من السكر.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا