العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

نقل تمثال الملك "رمسيس الثاني" إلى المتحف المصري في موكب احتفالي

نقل تمثال الملك "رمسيس الثاني" إلى المتحف المصري في موكب احتفالي

DR

أعلنت وزارة الآثار المصرية، الخميس، عن إتمام عملية نقل تمثال الملك "رمسيس الثاني" بنجاح من ميدان "الرماية" ليستقر في مقره الدائم بالبهو "العظيم" بالمتحف المصري الكبير بالقاهرة.

واستغرقت عملية النقل، التي جرت صباح الخميس، وكلفت نحو 13,6 مليون جنيه، نحو ساعة، حيث تم نقله لمسافة 400 متر تحت إشراف شركة إنشاءات مصرية.

وجرى نقل التمثال، في موكب احتفالي، تقدمته الخيول، على نغمات مقطوعات موسيقية عسكرية متنوعة.

وتم تحميل التمثال الذي يزن 80 طنا،على متن سيارتين ذات إطارات قوية لتحمل الضغط والوزن الثقيل وتم ربط السيارتين معا لتيسير عملية النقل، بينما تكلفت سيارة ثالثة بقطر التمثال محمولا على المركبتين الأخريين.

وقبل عملية النقل، قام الفريق المكلف، بإعداد الدراسات التقنية اللازمة ذات الصلة، باستخدام أحدث التقنيات العلمية والفنية.

واطلق الفريق أكثر من 30 مليون نقطة ليزر على مجسم التمثال للتعرف على مكوناته وتفادي حدوث أي مخاطر أو تلفيات أثناء عملية النقل.

يشار إلى أن رمسيس الثاني ( 1213- 1303 قبل الميلاد) هو الفرعون الثالث من حكام الأسرة التاسعة عشر خلال عهد الإمبراطورية المصرية.

إضافة تعليق

انظر أيضا