العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

نحو تعديل دستوري في تركيا

DR

يستعد حزب العدالة والتنمية الحاكم، في تركيا الأسبوع المقبل، لعرض إصلاح دستوري على البرلمان، يتمحور حول توسيع سلطات الرئيس، رجب طيب اردوغان، أشهرا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

ويسعى حزب العدالة والتنمية الذي شارك اردوغان في تأسيسه، إلى تغيير النظام البرلماني التركي وإقامة نظام رئاسي، على غرار الأنظمة الامريكية والفرنسية، وبخصوص هذا المقترح قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، الخميس، لوسائل الاعلام في انقرة "سنعرض اقتراحنا للاصلاح الدستوري امام الجمعية الوطنية الاسبوع المقبل" دون تحديد موعد معين.

وأضاف يلدريم أن التغيرات الدستورية "ستعرض على التركيين في استفتاء مطلع الصيف المقبل، إذا سارت الامور على ما يرام ووافق عليها البرلمان".

وأشار يلدريم إلى أن "التغيير الدستوري الذي يتم الإعداد له في تركيا سيتضمن استمرار علاقة رئيس الجمهورية بحزبه بعد توليه منصب الرئاسة، حيث سيتم تغيير المادة الدستورية التي تنص على وجوب قطع رئيس الجمهورية علاقته بحزبه".

ويقتضي أي تعديل دستوري في تركيا، الحصول على 330 صوتا برلمانيا قبل إخضاعه لاستفتاء شعبي بعد 60 يوما من موافقة البرلمان عليه، أي موافقة ثلثي مقاعد البرلمان البالغة 550 مقعدا، فيما يمتلك الحزب الحاكم حاليا 317 مقعدا فقط، من بينها مقعد رئيس البرلمان.

 تقرير مراسلتنا من استنبول فاطمة بلعيد

00:01:35

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا