العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

نجمه وأسلوبه ومُحترفوه .. حقائق عن المنتخب الإيراني

نجمه وأسلوبه ومُحترفوه .. حقائق عن المنتخب الإيراني

DR

تَلُفُّ بعض الضّبابية الصورة التي تحتفظ بها الجماهير المغربية عن المنتخب الإيراني، والذي حملته قرعة نهائيات كأس العالم 2018 إلى المجموعة الثانية التي يتواجد فيها كذلك "أسود الأطلس"، إلى جانب منتخبيْ البرتغال وإسبانيا، مما يضع الرأي العام الوطني أمام حتمية الاطلاع ولو على نبذة عن أحد خصوم رفاق نبيل درار في المحفل العالمي.

ويُشرف على المجموعة الإيرانية المدرب البرتغالي، كارلوس كيروش، الذي راكم تجارب متعددة في الكرة الأوروبية، بينما يصل معدل عمر تركيبتها البشرية إلى (26.9 سنة)، في الوقت الذي يبلغ فيه مجموعة قيمة لاعبيه في البورصة إلى أكثر من 42 مليون يورو، وفق مؤشر "ترانسفير ماركت".

المُنتخب المُلقَّب "أمراء بلاد الفرس" جاء في المركز الـ32، في آخر تصنيف شهري صادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم، أما مشاركاته في المحفل العالمي فقد تجلت في أربع مناسبات؛ سنوات 1978 و1998 و2006 ثم 2014، عِلما أنه لم يَفلَحْ قط في تخطي دور المجموعات.

 

تركيبته البشرية بين "المحلي" و"المُحترف"

يُشكِّل اللاعبون الممارسون في الدوري الإيراني قاعدةً عريضة من التِّرسانة التي يعتمد عليها البرتغالي كيروش؛ حيث تفوق الـ60 في المئة من مجموع العناصر، يُزاول جزء كبير منهم في نادييْ الاستقلال وبيرسيبوليس، بواقع ثلاثة لاعبين في كل فريق، استناداً إلى لائحة المنتخب في المباريات الأخيرة.

بينما تتوزَّع الأسماء الممارسة في الخارج بين دوريات الصف الثاني في أوروبا، من قبيل روسيا والسويد وبلجيكا واليونان وهولندا، فضلا عن التواجد بلاعب واحد في "دوري نجوم قطر"، وبالتحديد في نادي السد، عن طريق مرتضى بوراليغانجي، البالغ من العمر 25 سنة.

 

ساردار أزمون .. النجم الأبرز

عن عمر الـ22 سنة، يظل المهاجم ساردار أزمون النجم الأول داخل المنتخب الإيراني دون منازع، كما يُعدُّ من الأعمدة الرئيسية لفريق روبين كازان الروسي، الذي يُزاول معه منذ سنة 2013، فيما يُناهز السعر الحالي للاعب 11 مليون يورو، وسط اهتمام عدة أندية بخدماته.

ويملك أزمون في جُعْبته 28 مقابلة دولية مع المنتخب الأول، سجَّل خلالها 22 هدفا كاملاً؛ وهو ما يُعتبر حصيلة إيجابية للغاية على المستوى الدولي، كما سبق له التدرج في مختلف الأعمار السنية لمنتخب بلاده، مُحرزاً كمّاً عددياً هائلا من الأهداف.

ورغم الزخم الإعلامي الذي يستأثر به صاحب الـ22 ربيعا، إلا هناك لاعبون آخرون يُصنَّفون في خانة المفاتيح الأساسية للمنتخب الإيراني؛ على غرار علي رضا جاهانباخش، جناح أزد ألكمار الهولندي ورضا غوشان جهاد، مهاجم نادي هيرينفين الهولندي وسامان غودوس، قناص أوستيرساند السويدي.

مسار مُذهل في التصفيات .. والسلاح هو الهجمات الخاطفة

استطاع ممثلو الكرة الإيرانية التوقيع على سجِّلٍّ مميز في رحلة العبور إلى نهائيات كأس العالم، بتفاديهم للهزيمة في مشوار التصفيات؛ إذ انتصروا في ستة مباريات وتعادلوا في أربعة، ضمن المرحلة الأخيرة من الإقصائيات، والتي شهدت حضورهم في المجموعة الأولى بِمعية منتخبات كوريا الجنوبية وسوريا وأوزبكستان والصين ثم قطر.

الإيرانيون دوَّنوا عشرة أهداف في المقابلات العشرة التي خاضوها في المرحلة الأخيرة، فيما لم تستقبل شِباكَهم سوى هدفيْن، نتيجة الصلابة الدفاعية التي يتمتعون بها بدورهم، بناءاً على ما أوردته صحيفة "الغارديان" البريطانية في تقرير لها عن أبناء كيروش.

ويعتمد منتخب إيران على رسم خِططي قوامه "1-3-2-4"، ويتكئ على التكتل الدفاعي العميق، مع لدغ الخصوم بالهجمات المرتدة والخاطفة التي يتم بناؤها بأقصى سرعة مُمكنة، بينما عمدت في المباريات الودية الأخيرة أمام بنما وروسيا ثم فنزويلا على دفاع متقدم وضغط عالٍ، واندفاع بدني حاد وشديد.

إضافة تعليق

انظر أيضا