العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ناقلة روسية للغاز المسال تنجز رحلة بحرية طويلة بنجاح دون أن ترافقها كاسحة للجليد

ناقلة روسية للغاز المسال تنجز رحلة بحرية طويلة بنجاح دون أن ترافقها كاسحة للجليد

تمكنت ناقلة الغاز المسال الروسية "كريستوف دي مارجيري"، مؤخرا، من إنجاز أول رحلة بحرية لها عبر الطريق البحري الشمالي، بنجاح، دون أن ترافقها كاسحة للجليد.

وقامت الناقلة التي تمتلكها شركة "سوفكوم فلوت" الروسية بنقل الغاز المسال من النرويج إلى كوريا الجنوبية وعبرت الطريق البحري الشمالي خلال 6 أيام ونصف، محطمة بذلك رقما قياسيا للملاحة في منطقة القطب الشمالي.

وأصبحت الناقلة الروسية بذلك أول سفينة تجارية تعبر الطريق البحري الشمالي دون أن تستعين بكاسحات جليد، على الرغم من أنها اضطرت إلى أن تتجاوز، في بعض المناطق، حقول الجليد التي يبلغ سمكها 1.2 متر، وبذلك تكون قد قطعت مسافة 3 آلاف و530 كيلومترا.

أما الرحلة البحرية من ميناء (هامرفست) النرويجي إلى ميناء (بورن) الكوري الجنوبي فاستغرقت 22 يوما، أي ما يقل بنسبة 30 في المائة عن المدة اللازمة للملاحة في المسار التقليدي عبر قناة السويس.

يذكر أن "كريستوف دي مارجيري" تعتبر ناقلة الغاز المسال الوحيدة في العالم التي تقوم بوظيفة كسح الجليد. وتم تصنيع تلك السفينة بطلب من شركة "سيفكوم فلوت" الروسية، وهي مخصصة لنقل الغاز المسال عبر الطريق البحري الشمالي طيلة أيام السنة في إطار مشروع "يامال أس بي إي".

وقد بدأ استخدام الناقلة في 27 مارس الماضي بعد انتهاء اختبارها في بحري لابتيف وكارا.

إضافة تعليق

انظر أيضا