العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ميسي وسواريز يقودان انتفاضة رائعة لبرشلونة أمام ريال سوسيداد

ميسي وسواريز يقودان انتفاضة رائعة لبرشلونة أمام ريال سوسيداد

DR

قاد لويس سواريز انتفاضة رائعة لبرشلونة الذي عوض تأخره بهدفين ليهزم ريال سوسيداد 4-2 باستاد أنويتا في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم الأحد 14 يناير.

 

وتقدم ويليان جوزيه لسوسيداد في الدقيقة 11 وأضاف خوانمي الهدف الثاني في الدقيقة 34 في ملعب لم يحقق عليه برشلونة أي فوز في الدوري منذ 2007.

لكن سواريز هيأ الكرة إلى باولينيو ليقلص الفارق قبل نهاية الشوط الأول ثم سجل مهاجم أوروجواي هدفين بنفسه في الشوط الثاني ليضمن لبرشلونة البقاء بلا هزيمة والتقدم بتسع نقاط على اتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني مع انقضاء نصف المسابقة.

وأضاف ليونيل ميسي الهدف الرابع بتسديدة مثالية من ركلة حرة في الدقيقة 85 لينهي المباراة المثيرة بطريقة رائعة.

وأبلغ سواريز محطة موفيستار التلفزيونية "سلسلة النتائج السلبية لنا باستاد أنويتا انتهت".

وأضاف "هذا الملعب صعب دائما ونحن سعداء بالنتيجة. بكل وضوح أردنا الاستمرار في الطريق نفسه وكنا على علم بأن من الصعب دائما الخروج من هنا بشيء".

وتابع "هذه أفضل طريقة لانهاء النصف الأول من الموسم.. الفوز وتعويض التأخر في مباراة كنا مهزومين فيها 2-صفر".

وبدأ ريال سوسيداد المباراة وهو مفعم بالثقة رغم أنه حقق فوزا واحدا في اخر ثماني مباريات بجميع المسابقات ولم ينتظر طويلا ليفتتح التسجيل.

ووصلت تمريرة تشابي بريتو العرضية إلى المهاجم ويليان جوزيه الذي هرب من رقابة باولينيو ليضع الكرة برأسه في شباك الحارس مارك-أندريه تير شتيجن.

ولم يكن المهاجم البرازيلي محظوظا في الغاء هدف آخر بعد معاقبة ديفيد سوروتوسا بسبب مخالفة ضد ايفان راكيتيتش في بداية الهجمة.

لكن سوسيداد سرعان ما جعل النتيجة 2-صفر عندما استغل خوانمي تمريرة سيرجيو كناليس الرائعة، واستقرت تسديدته في الشباك بعد اصطدامها بسيرجيو روبرتو.

وبدا أن برشلونة في طريقه للخسارة في استاد أنويتا مجددا لكن سواريز كان له رأي آخر.

وشق المهاجم طريقه في اليسار وأرسل كرة عرضية منخفضة إلى باولينيو ليضعها في الشباك في الدقيقة 39.

وبعد خمس دقائق من الشوط الثاني تعاون روبرتو وميسي لإيصال الكرة إلى سواريز الذي أطلق تسديدة رائعة في الشباك من داخل منطقة الجزاء ليدرك التعادل.

وانقض سواريز على كرة لعبها توماس فرمالين بالرأس في الدقيقة 71 ليحرز هدفه الثاني قبل هدف ميسي المتأخر.

وإضافة لحفاظه على تفوقه في سباق اللقب وسع الفريق القطالوني الفارق مع ريال مدريد إلى 19 نقطة ومدد مسيرته الخالية من الهزائم إلى 29 مباراة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا