العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ميركل ..هناك توافق مع المجر بشأن حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي

ميركل ..هناك توافق مع المجر بشأن حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إن هناك توافقا بين بلادها والمجر في ما يتعلق بحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ومكافحة أسباب الهجرة.

وأكدت ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوروبان، عقب لقائهما في برلين اليوم الخميس، أن هناك أيضا "وجهات نظر مختلفة" خلال مباحثاتها مع أوربان.

وأوضحت ميركل أن حكومتها ترى، أنه لا يمكن لأوروبا أن "تتجاهل" ما يعانيه اللاجئون وحاجتهم للمساعدة. 

ووصفت موقف الحكومة المجرية بشأن الهجرة بأنه "مشكل"، مضيفة "يجب ألا ننسى أن الأمر يتعلق ببشر.. بشر جاؤوا إلينا وهذا يرتبط بالرسالة الأساسية لأوروبا.. الإنسانية".

من جانبه، قال أوروبان إن بلاده "لا تشعر بأي مسؤولية عن النظر في طلبات اللاجئين". فهي ترى أن طالبي اللجوء هؤلاء "غير مسجلين أصلا وجاؤوا من دول أخرى خصوصا من اليونان".

وأضاف أن بلاده تتحمل "عبئا هائلا" عن ألمانيا من خلال حماية حدودها الجنوبية مضيفا "لذلك فليس من العدل أن نتهم كثيرا من قبل ألمانيا بضعف تضامننا معها".

يشار الى أن اوربان يعتبر أشد معارض في الاتحاد الأوروبي لسياسة ميركل تجاه اللاجئين. 

وتأتي زيارة المسؤول المجري بعد توصل ميركل إلى حل توافقي مع وزير داخليتها هورست زيهوفر حول سياسة اللجوء.

وينص الاتفاق على إقامة مراكز إيواء مؤقتة على حدود ألمانيا مع النمسا،للاجئين الذين تم تسجيلهم في دولة أخرى تابعة للاتحاد الأوروبي.

وفقا لقواعد اتفاقية دبلن للاجئين، فإن الدولة التي سجل فيها اللاجئ نفسه أول مرة هي المسؤولة عن البت في ملف هذا اللاجئ مع وجود استثناءات من بينها أن يكون لهذا اللاجئ أقارب في بلد آخر غير الذي تقدم فيه بطلب لجوء.

إضافة تعليق

انظر أيضا