العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ميركل: "بريطانيا لن تحظى بمعاملة تفضيلية" في الاتحاد الأوروبي

DR

وجهت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رسالة لبريطانيا، الثلاثاء، مفادها أنه ليس بإمكانها انتقاء الأجزاء التي تريدها من الاتحاد الأوروبي، أثناء تفاوضها على الخروج منه، كالسوق الموحدة مثلا، دون الخضوع لمبادئ مشتركة كحرية الانتقال.

وقبل سفرها إلى بروكسل، حيث ستشارك في محادثات بشأن قرار بريطانيا بالتخلي عن عضويتها في الاتحاد الاوروبي، أكدت ميركل أمام مجلس النواب الألماني "البوندستاج" أن لندن لن تعامل معاملة خاصة،  وأن المحادثات التي ستجرى بشأنها في بروكسل ستتم وفقا لمبدأ الرغبة في البقاء ضمن منطقة الأورو.

وأضافت ميركل أنه ينبغي أن يحترم الفرق بين دولة ترغب في أن تكون تابعة لأسرة الاتحاد الأوروبي، وأخرى لا ترغب في ذلك." مشيرة، في لهجة صارمة،  إلى أن "من يرغب في أن يترك هذه العائلة لا يمكنه أن يتخلى عن كل مسؤولياته ويحتفظ لنفسه بالمزايا فقط."

وفي معرض حديثها عن الامتيازات التي تحظى بها البلدان الأعضاء في منطقة الأورو، ضربت ميركل المثال بالنرويج التي لم تكن  يوما عضوا في الاتحاد الأوروبي، إلا أن احترامها لمبدأ حرية الهجرة إلى أراضيها انطلاقا من الاتحاد الأوروبي، سمح لها بدخول السوق الموحدة، والاستفادة منها كثلها مثل جميع الدول الاعضاء في الاتحاد.

وأكدت ميركل "بوسعي فقط أن أنصح أصدقاءنا البريطانيين بألا يخدعوا أنفسهم فيما يتعلق بالقرارات الضرورية التي ينبغي اتخاذها في بريطانيا."وتابعت "تظل بريطانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي خلال الفترة التي تستغرقها المفاوضات لها كل الحقوق وعليها كل الواجبات التي ينبغي احترامها والحفاظ عليها حتى يتم الخروج بصورة فعلية وأن هذا ينطبق بالتساوي على الطرفين."

 

ماجد نعمة - محلل سياسي- باريس يقدم قراءة في التحركات الأوربية

00:01:05

إضافة تعليق

انظر أيضا