العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ميركل تحذر من التشكيك في استقلال القضاء الالماني

ميركل تحذر من التشكيك في استقلال القضاء الالماني

حذرت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل من التشكيك في استقلال المحاكم في بلادها.

وقالت ميركل في مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني (ايه آر دي)، الأحد  26 غشت"الديمقراطية أكثر من مجرد الحصول على أغلبية"، مبرزة "الديمقراطية هي حماية الأقليات ، حرية الصحافة ، الحق في التظاهر - الديمقراطية هي محاكم مستقلة."

وأضافت "إذا لم يتم الحفاظ على استقلالية هذه المؤسسات في البلاد، فإن الديمقراطية لن تكون مكتملة عندئذ".

وكان القضاة في ألمانيا قد تعرضوا لانتقادات من قبل سياسيين في الآونة الأخيرة، ولا سيما بسبب تأكيد أكبر محكمة بولاية شمال الراين- ويستفاليا (غرب) أن ترحيل التونسي سامي أ الحارس الشخصي المزعوم لأسامة بن لادن و المصنف أمنيا "خطيرا"، كان مخالفا للقانون وطالبت بإعادته الى ألمانيا.

ومن جهة أخرى، أعربت ميركل عن عدم تأييدها لما يطلق عليه ب"تغيير المسار" للاجئين في بلادها والذين رفضت طلبات لجوئهم، ليتحولوا إلى عمال مهاجرين في اختصاصات مطلوبة في سوق العمل الألمانية.

وقالت ميركل إن الفكرة تبعث رسالة خاطئة مفادها "يمكنك أن تأتي"، ولا تميز مبدئيا بين اللاجئين الباحثين عن حماية وبين عمال مهرة يبحثون عن فرصة عمل.

وتابعت أن الفكرة تولد انطباعا خاطئا يفيد بأن المرء يمكن له أن يأتي إلى المانيا بصفة لاجئ ثم يغير مساره ليتحول إلى عامل يلتحق بسوق العمل، وذلك بسبب النقص الكبير في القوى العاملة المؤهلة في سوق العمل حاليا.

وأشارت ميركل إلى أن هناك حاليا نقاشا واسعا حول قانون يسمح للعمالة المؤهلة بالقدوم إلى ألمانيا وفق شروط مبسطة، معتبرة ذلك خطوة كبيرة بالنسبة لحزبها المسيحي الديمقراطي المحافظ، الذي كان يرفض حتى لوقت قريب اعتبار ألمانيا بلد هجرة.

من جانب آخر، أبدت ميركل معارضتها لخطط المفوضية الأوروبية الرامية إلى وضع أهداف أكثر طموحا في مجال حماية المناخ، قائلة "لا أرى الاستمرار في وضع أهداف جديدة أمرا منطقيا".

وأضافت أن اهتمام بلادها منصب في الوقت الراهن على تنفيذ الإجراءات القانونية الخاصة بتحقيق هدف عام 2030، وهو أمر سيكون صعبا بما فيه الكفاية.

وأكدت ميركل على الحاجة إلى إحداث تحول في مجال النقل من خلال التطبيق التدريجي لأشكال جديدة من وسائل النقل، لافتة إلى أن بلادها بصدد التقدم بسرعة في مجال النقل الكهربائي.

وبخصوص المعاشات، أعلنت ميركل أنها تتوقع اتخاذ قرارات سريعة بشأن سياسة التقاعد غير أنها رفضت اقتراحا من حليفها الحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط) الذي يضغط من أجل ضمان بقاء المعاشات مستقرة حتى عام 2040.

إضافة تعليق

انظر أيضا