العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

موغريني تؤكد على الطابع الاستراتيجي للعلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي

أعادت فيديريكا موغريني، الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، تأكيدها لأهمية المغرب، بصفته "شريكا استراتيجيا في القضايا الحاسمة، مثل مكافحة الإرهاب، ومشاكل الهجرة والطاقات المتجددة".

وفي جوابها على رسالة وجهها إليها مجموعة من النواب الأوروبيين، بخصوص أهمية تقوية الاتحاد الأوروبي لعلاقاته مع المغرب، أكدت موغريني أن "المغرب شريك أساسي في علاقات الجوار جنوب-جنوب"، مضيفة أن "هناك العديد من التحديات التي يجب أن نواجهها معا، لذا فمن المهم أن نكثف جهودنا، من أجل تقوية التعاون في العديد من المجالات التي تطرقنا إليها بنجاح خلال السنوات الأخيرة".

وأعلنت الحكومة المغربية في 17 مارس الماضي عودة الاتصالات مع الاتحاد الاوروبي، بعد تعليقها على خلفية قرار المحكمة الاوروبية بخصوص الاتفاق الفلاحي، الشيء الذي دفع نوابا أوروبيين ومسؤولين كبار في المفوضية الأوروبية، إلى تكثيف  تصريحاتهم بخصوص ضرورة عودة العلاقات بين الطرفين إلى طبيعتها.

من الرباط، عبد الفتاح البلعمشي، مدير المركز المغربي للدبلوماسية الموازية وحوار الحضارات متحدثا لميدي1:

00:01:38

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا