العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

موسكو تعزز التنسيق العسكري مع أنقرة بعد مقتل جنود أتراك في غارة روسية

موسكو تعزز التنسيق العسكري مع أنقرة بعد مقتل جنود أتراك في غارة روسية

DR: Reuters

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان قررا تعزيز التنسيق العسكري في سوريا بعد مقتل ثلاثة جنود أتراك عن طريق الخطأ في غارة روسية شمال سوريا.

وقال بيان للكرملين إن بوتين أعرب خلال اتصال هاتفي مع إردوغان عن "تعازيه في الحادث الماسوي الذي تسبب في مقتل العديد من الجنود الأتراك في مدينة الباب"، مبرزا أنه قد "تم الاتفاق على تعزيز التنسيق العسكري في اطار العملية في سوريا ضد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية وغيرها من المنظمات" الإرهابية.

ولم يوضح المصدر ذاته بشكل صريح أن الضربة الروسية تسببت في مقتل الجنود الأتراك، إلا أن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف أكد الأمر مشيرا إلى أن السبب الحادث نجم عن "عدم الاتفاق على الاحداثيات خلال الضربات التي شنتها المقاتلات الروسية".

وأكد الجيش التركي هذه الرواية في بيان قال فيه "خلال عملية نفذتها طائرات روسيا الاتحادية ضد أهداف للدولة الإسلامية في منطقة عمليات درع الفرات في سوريا سقطت قنبلة بطريق الخطأ على مبنى تستخدمه وحدات الجيش التركي".

إضافة تعليق

انظر أيضا