العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

موسكو تتهم المعارضة باستخدام مواد سامة في حلب

DR

اتهمت موسكو قوى المعارضة السورية بشن هجوم كيميائي في حلب، داعية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى التحقيق في هذا الهجوم، الذي شنه مسلحون معارضون مدعومون من واشنطن.

وأكد مصدر عسكري روسي قوله إن"7 أشخاص استشهدوا وأصيب أكثر من 20 آخرين بحالات اختناق وتم إسعافهم إلى المشافي جراء اعتداء مسلحي تنظيم "حركة نور الدين زنكي" بالغازات السامة على حي صلاح الدين السكني في حلب."

وأشار سيرغي تشفاركوف رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم بريف اللاذقية الشمال الشرقي إلى أن "الاعتداء مصدره حي السكري الذي تتواجد فيه " حركة نور الدين زنكي، المصنفة من طرف الولايات المتحدة الأمريكية على أنها معارضة معتدلة." وأكد تشفاركوف أن "مركز حميميم أطلع الجانب الأمريكي على استخدام الإرهابيين لهذه المواد السامة".

وأفاد تشفاركوف بأن"حوالي 400 من المدنيين بينهم 76 طفلا استفادوا من الممرات الآمنة للخروج من المناطق التي يتواجد فيها المسلحون في حلب" مضيفا أن 94 مسلحا ألقوا أسلحتهم، إضافة إلى أنه تم تقديم خدمات طبية عالية المستوى لأكثر من 200 محتاج" .

وقال تشفاركوف إن"الوضع في حلب لا يزال صعبا وسط استمرار المسلحين بقصف عدد من مناطق حلب بما فيها مركز الكاستيلو التجاري وحي الليرمون من راجمات للصواريخ يدوية الصنع ومدافع هاون" مشيرا إلى أنه وردته معلومات عن إعداد انتحاريين من الأطفال والنساء.

تزامن ذلك مع تمكن الجيش السوري الحكومي، من استعادة عدة مواقع له في جنوب غرب مدينة حلب، كانت هدفا لهجوم مضاد لفصائل المعارضة التي تسعى إلى كسر الحصار المضروب على المدينة، وقد استفادت قوى النظام من غارات جوية كثيفة وعنيفة نفذها سلاح الجو الروسي على مواقع قوى المعارضة.

تحليل  د. راكان أبو طرية- استاذ العلوم السياسية- عَمان 

00:01:08

إضافة تعليق

انظر أيضا