العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

موريتانيا: الرئيس يدعو لاستفتاء شعبي لحل الأزمة

DR

أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الاربعاء، قراره إحالة مشروع تعديل الدستور، الذي أقره مجلس النواب ورفضه مجلس الشيوخ، على الاستفتاء العام.

وقال الرئيس الموريتاني في مؤتمر صحافي الاربعاء "لانه لا يمكن أن نبقى مكتوفي الأيدي ازاء هذا التصويت غير المتوقع سيتم تفعيل المادة 38 من الدستور"، وأضاف أن هذه المادة من الدستور تؤكد أن "بوسع رئيس الجمهورية استفتاء الشعب الموريتاني دون المرور بالغرفتين حتى لا يبقى الشعب الموريتاني برمته رهينة لارادة 33 شيخا ضد 121 نائبا منتخبين بالاقتراع المباشر".

وينص مشروع تعديل الدستور الساري منذ العام 1991، على إلغاء مجلس الشيوخ لتحل محله مجالس جهوية، فضلا عن إدخال تعديلات تتعلق بعلم البلاد ونشيدها الوطني، إلا أنه لم يلق قبولا لدى غالبية أعضاء مجلس الشيوخ، إذ صوت ضده 33 عضوا من الاغلبية الحاكمة من أصل 56.

ولتبني المشروع، على مجلسي البرلمان أن يقراه بأغلبية الثلثين وأن يعرض على مؤتمر برلماني، ويشكل التحالف الرئاسي أغلبية في البرلمان.

تجدر الإشارة إلى أن تحالفا من نحو 15 حزبا معارضا في المنتدى الوطني للديموقراطية والوحدة، رفض مشروع مراجعة الدستور ودعا إلى تظاهرات شعبية جمعت واحدة منها آلاف الأشخاص في نواكشوط في 29 من أكتوبر.

توضيحات محمد الأمين عبيد- أستاذ القانون العام بجامعة نواكشوط 00:01:26

إضافة تعليق

انظر أيضا