العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

موجتا نزوح في كل من العراق وسوريا

DR

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عشرات الآلاف من المدنيين نزحوا في ظرف أسبوع من شمال سوريا هربا من المعارك الدائرة بين المعارضة والقوات السورية وداعميها في عدد من الجبهات.

وأوضح المصدر ذاته أن "أكثر من ثلاثين الف مدني، معظمهم من النساء والأطفال" من ريف حلب الشرقي، نزحوا إلى مناطق في مدينة منبج وريفها الواقع تحت سيطرة مجلس منبج العسكري المنضوي في قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من قبل الولايات المتحدة.

وقالت مصادر إعلامية إن النازحين الذين بدوا متعبين، كانوا يقفون في طوابير في مداخل المدينة وينتظرون منحهم الإذن بالدخول إلى المدينة وريفها، وقال الرئيس المشترك لإدارة المدينة إبراهيم القفطان أن عدد الوافدين "في تزايد مستمر بسبب الاشتباكات".

وأشار المسؤول ذاته إلى أن المدينة تضم بالفعل "عشرات آلاف النازحين" بالفعل، وهو ما سيجعل من توفير الاحتياجات الملحة لهذه الموجة الجديدة من النازحين "صعبا للغاية".

ومن جهتها، كشفت منظمة الهجرة الدولية أن أزيد من 45 ألف شخص اضطروا إلى النزوح منذ انطلاق المعارك في غرب الموصل حيث تشن القوات العراقية عملية عسكرية واسعة تهدف إلى طرد تنظيم "داعش" الإرهابي من المدينة.

وأوضحت المنظمة أن هذه الأرقام تهم عدد لانازحين من الموصل إلى المخيمات التي أقيمت في محيط المدينة منذ الـ25 من شهر فبراير وحتى يوم الأحد 5 مارس.

وفي الـ19 من شهر فبراير الماضي أطلقت القوات العراقية المدعومة من قبل تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة، الشطر الثاني من عملية عسكرية واسعة تهدف إلى تحرير الجانب الغربي من الموصل، ثاني أكبر مدن العراق من قبضة تنظيم "داعش" العراقي.

تعليق محمود ابو عساكر.. متحدث باشم الفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أبو ظبي

00:01:19

إضافة تعليق

انظر أيضا