العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

موازين 2018: الدبكة اللبنانية تصدح بفضاء النهضة مع رويدا عطية وملحم زين

موازين 2018: الدبكة اللبنانية تصدح بفضاء النهضة مع رويدا عطية وملحم زين

DR

حولت كل من الفنانة السورية، رويدا عطية، والفنان اللبناني، ملحم زين، المنصة الشرقية النهضة لمهرجان موازين -إيقاعات العالم، فضاء يصدح بمقامات اللون الجبلي للبناني وإيقاعات الدبكة في حفل استثنائي، حملت الحضور في سفر بين ثنايا عبق الشام وأريج جبل لبنان.

وتقاسم الفنانان الكبيران مسرح فضاء النهضة، وتقاسما معه حماس وتفاعل الجمهور الذي ردد بحماس أغانيهما التي توزعت بين الأغنية الكلاسيكية والأغنية الجبلية، التي برعا في أدائها وميزتهما عن باقي مطربي جيلهما من الشباب.

كانت النجمة السورية في الموعد، لتفي بوعدها الذي قطعته خلال ندوة صحفية انعقدت قبل الحفل، وأدت أغنية "صوت الحسن" بشكل رائع جعل الحضور يردد بكثير من الشغف كلمات الأغنية مع هذه الفنانة التي تلتقيه للمرة الأولى على إحدى منصات مهرجان موازين إيقاعات العالم (22-30 يوينو) في دورته ال 17.

بثوبها الأسود الطويل تحركت هويدا برشاقة وأناقة على المسرح ملوحة لجمهورها ومعجبيها بينما هي تؤدي أجمل أغانيها مثل "شو سهل الحكي" و"بلا حب"، ثم خصت جمهور منصة النهضة بأداء حصري لأغنية "تعا" لأول مرة على المسرح.

وعلى نمط الشحرورة صباح، أدت رويدا عطية بصوتها الشجي وحضورها القوي اللون الجبلي ببراعتها المعهودة ، فحملت معها الجمهور إلى ترداد أغنيات "جيب المجوز" و"ساعات ساعات" و"هوا يا هوا" وأغنية "واشرح لها عن حالاتي" لتترك الجمهور يطلب المزيد والمزيد من الأغنيات .

وبلا هوادة استمر الحفل، وتعالت الصيحات والهتافات، وبنفس الحماس استقبل الجمهور الفنان اللبناني، ملحم زين، الذي أسمع وأمتع وأغدق على الحضور من كل فن ولون.

وأمام هذا الجمهور الغفير، المولع باللون الجبلي والمغرم بالفن الكلاسيكي، ظهر ملحم زين فوق المنصة فقدم التحية وسط هتافات محبيه وقبل أن ينطلق بصوته الصداح عبر عن كامل سعادته للمشاركة في هذا الموعد الذي أصبخت له علاقة خاصة بجمهوره ، فلم يتوانى في الاستجابة لطلباته ويوالي أداء أغان صنعت له اسما متميزا على خريطة المشهد الغنائي العربي.

وشدا ملجم زين "ريس" الأغنية بمختارات منها "هنية لي فيك" و"ظلك تحاكي" و"ما في جرح"، فأمتع وأبهر بأداءه الجميل وألقه الكلاسيكي، وألهب بإيقاعات أغنيته "بدي حبك" حماس الجمهور الذي ما لبث يرقص على أنغام الفن اللبناني الشعبي.

وبلغ الحفل ذروة حماسه مع أداء ملحم لأغنيته ذائعة الصيت "علواه"، بإيقاعها التراثي اللبناني كما حظيت مقاطع "الدبكة" بتفاعل راقص من قبل جمهور مع فنان معروف بهدوئه وأناقته على المنصة.

وحينما أزف موعد الرحيل، التحف الفنانان ملحك ورويدا بالعلم المغربي ولوحا لجمهورهما بفرح غامر بعد أن عاشا لحظات إبداع وتألق فني ، وقدما أمسية ستبقى عالقة في ذاكرة جماهير الرباط التي حجت بكثافة إلى المنصة ا.

وملحم زين، فنان ومطرب لبناني ولد في البقاع في 21 أكتوبر عام 1982، شارك في العديد من البرامج وغنّى عن فئة محمد عبد الوهاب وناظم الغزالي. وتألق زين إلى جانب رويدا عطية وديانا كرزون في برنامج اكتشاف المواهب "سوبر ستار" نظرا لصوته الجبلي الشجي الذي أبهر آنذاك الجماهير العربية.

ويقدم ملحم زين الملقب بـ "الريس"، نسبة لنجاحه في أداء أغنية "عندك بحرية" للراحل الفنان الكبير "وديع الصافي"، تشكيلة من الأغاني المستوحاة من الفولكلور، مع مزج بين البوب والفانك والأغاني الشعبية اللبنانية.

أما رويدا ، فشاركت هي الأخرى في العديد من الحفلات والمهرجانات السورية وهي دائمة الحضور على الساحة الفنية ، ومن اقوى المحطات في مسيرتها الفنية ديو جمعها ديو مع العملاق الراحل وديع الصافي فشكل ذلك دفعة قوية لها تعرف عليها من خلالها الجمهور العربي أكثر .

وتتمتع الفنانة رويدا عطية بصوت قوي ذو طابع مميز كما تتقن العزف على العود، ويضم رصيدها أربع ألبومات . وقد أحيت حفلات في العديد من الدول العربية. وأضحت اسما لامعا عقب فوزها بالمركز الثاني في "سوبر ستار" (النسخة العربية 2003).

إضافة تعليق

انظر أيضا