العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

منظمة: التطوع، قيمة متأصلة في ثقافة وتقاليد المجتمع المغربي

منظمة: التطوع، قيمة متأصلة في ثقافة وتقاليد المجتمع المغربي

DR

أكد مدير (برنامج تعزيز المجتمع المدني/ فرع المغرب) هرفي بيلونو أن التطوع قيمة متأصلة في ثقافة وتقاليد التضامن والتآزر في المجتمع المغربي.

وأوضح بيلونو السبت خلال منتدى مخصص لمأسسة التطوع في المغرب، أن التطوع يمكن الشباب من تطوير قدراتهم الشخصية والمهنية وكذا التزامهم المهني.
وأضاف بيلونو "أن انخراط الشباب في الحياة الجمعوية عبر التطوع يحفز ظهور مواهب جديدة ومؤطرة تنجز أعمالا تخدم المصلحة العامة فضلا عن كونه يكسب الشباب مهارات تيسر اندماجهم المهني وتساهم في التماسك الاجتماعي بشكل كبير".
وأقر بيلونو أن تطور الحركة الجمعوية خلال السنوات الأخيرة، والذي تحفزه المكانة المتميزة التي اعطاها دستور 2011 للمجتمع المدني، يتيح مزيدا من الفرص من أجل تطور التطوع" بيد أنه سجل أن هناك فراغا قانونيا بخصوص مفهوم التطوع، الامر الذي يؤثر على إشاعة هذه القيمة.
ومن جهته أبرز رئيس الجمعية المغربية للتضامن والتنمية مبارك موغلي،أن هناك أزيد من 130 ألف جمعية تنشط بطريقة تطوعية ولا تتوفر على اطار قانوني ينظم أنشطتها، مشيرا الى أن مأسسة هذا المجال ستمكن الجمعيات من العمل بصفة قانونية.
وذكر موغلي أنه ومنذ سنة 2001، أطلقت دينامية جماعية للاعتراف بالتطوع بالمغرب، أخدا بعين الاعتبار الآثار الايجابية المهمة التي يحدثها على المستوى الاقتصادي والاجتماعي للبلد، غير أنه سجل أن مأسسة التطوع لاتتجاوز مرحلة "اعلان النوايا الحسنة".
أما رئيس الملتقى المغربي للتطوع، محمود علوي،فاعتبر أن الترافع من أجل مشروع قانون يتعلق بالتطوع يندرج في اطار الاستمرارية، مؤكدا على الارادة السياسية للحكومة السابقة والحالية في تعزيز الحوار التشاوري مع جميع الأطراف الفاعلة من أجل اطار قانوني ومؤسسي للتطوع، مشيرا الى أن المنتدى كشبكة وطنية تنشط في ميدان التطوع يوجد في وضع يسمح له بالترافع من اجل قانون-اطار متعلق بالقطاع.

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا