العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مليون ونصف من المغاربة مصابون بالسكري ونصفهم يجهلون ذلك

مليون ونصف من المغاربة مصابون بالسكري ونصفهم يجهلون ذلك

أعلن وزير الصحة الحسين الوردي أخيرا، خلال ندوة صحفية بالرباط، عن إطلاق حملة وطنية للتوعية بداء السكري، وذلك عقب أرقام صادمة كشفت أن عدد المصابين بهذا المرض تجاوز حاجز المليون ونصف، في حين أن نصف هؤلاء لا يعلمون بإصابتهم. ...

وفسر الدكتور جمال بلخضير اختصاصي مرض السكري والتغذية، في برنامج صباح الأسرة الذي تقدمه سعيدة على "ميدي1"، سبب جهل العديد من الأشخاص بإصابتهم إلى أن السكري مرض صامت، إذ يمكن أن تظهر إشارات عديدة لدى المصابين، مثل فقدان المرأة الحامل لجنينها، أو زيادة حادة في الوزن لدى البعض، أو عدم شفاء الجروح بسرعة، دون الانتباه إلى أن الأمر يتعلق بمرض السكري، مشيرا إلى أن الأعراض تكون أكثر حدة عند الأطفال، تتطلب بالضرورة العلاج بالأنسولين.

وأشار الاختصاصي في مرض السكري والغدد والتغذية، إلى أن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالسكري هم المنتمون إلى عائلات بها أفراد مصابون بالداء، والذين أصيبوا بالسمنة بطريقة مفاجئة ويعانون ارتفاع الضغط الدموي أو الكولسترول، معتبرا أن على هذه الفئات أن تنتبه أكثر للمرض وأن تراقب مستوى السكر في الدم بصفة منتظمة.

وارتباطا بشهر رمضان، قال بلخضير إن غالبية الأشخاص المصابين بداء السكري معفيون من الصيام خلال هذا الشهر، مضيفا أنه يمكن في بعض الحالات أن يعطي الطبيب المختص إذنا للشخص بالصيام لكن شريطة الاستمرار في مراقبة مستوى السكر في الدم والتنسيق مع الطبيب في ما يتعلق بالأعراض التي قد تظهر خلال فترة الصوم.
 

إضافة تعليق

انظر أيضا