العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ملك البحرين يأمر بالافراج عن ناشطين شيعة

ملك البحرين يأمر بالافراج عن ناشطين شيعة

امر ملك البحرين حمد بن عيسى ال خليفة الاثنين باطلاق سراح عدد من المحكومين وايقاف دعاوى جنائية بحق ناشطين شيعة، كما افادت وكالة انباء البحرين. ولم توضح الوكالة عدد المشمولين بهذه المبادرة، ولكن مسؤولا في المعارضة قال لفرانس برس انه يتوقع ان ينطبق ذلك على25 ناشطا شيعيا يحاكمون منذ تشرين الاول/اكتوبر على خلفية "الارهاب". ...

وقال النائب في جمعية الوفاق المعارضة عبد الجليل خليل ابراهيم لفرانس برس ان الافراج عن الناشطين يستجيب لواحد من المطالب التي قدمت الى ولي العهد الامير سلمان بن حمد ال خليفة للقيام بمبادرات تثبت جديته في بدء حوار مع المعارضة. وقالت وكالة الانباء البحرينية انه استجابة للدعوة للوحدة الوطنية التي طرحها تجمع الوحدة الوطنية الذي يضم مؤيدين للعائلة المالكة، في مركز الفاتح، الاثنين فقد أمر عاهل البحرين "بإطلاق سراح عدد من المحكومين وإيقاف السير في الدعاوي الجنائية المقامة ضد الأشخاص المشار إليهم في خطاب تجمع الوحدة الوطنية ومن اهاليهم".
وكان يشير الى البيان الذي تلاه الشيخ عبداللطيف المحمود في التظاهرة المؤيدة للحكومة التي دعا اليها تجمع الوحدة الوطنية وطالب فيه "باطلاق سراح جميع سجناء الرأي في البحرين". ولم تعط الوكالة اي تفاصيل اضافية، لكنها اشارت الى ان اسماء المشمولين بالقرار سوف تعلن الثلاثاء. ومن جهته، قال النائب عن كتلة الوفاق مطر مطر لوكالة فرانس برس ان "قرار الافراج عن المحكومين ووقف الدعوى الجنائية تجاه الناشطين الشيعة خطوة للامام".
يشار الى ان القضية الوحيدة المنظورة امام المحاكم البحرينية هي القضية التي يحاكم فيها25 ناشطا شيعيا غالبيتهم ينتمون لحركة الحريات والديموقراطية (حق) والذين وجهت لهم السلطات تهمة التخطيط لنشاطات ارهابية. اما المحكومين الذين يقصدهم القرار، فمن بينهم مجموعة من الشبان الشيعة الذين صدرت بحقهم احكام في ما يعرف بقضيتي "كرزكان" و"المعامير". وجرت صدامات بين الشرطة ومحتجين وقتل فيها شرطي في قرية كرزكان وفي الثانية يحاكم شاب بتهمة قتل سائق سيارة قرب قرية المعامير اضافة الى شبان اخرين اتهموا باشعال حريق في منطقة نفايات صناعية السكراب في الصيف الماضي. ومن المحتمل ان يشمل العفو ناشطين سنة اتهموا بالانتماء الى تنظيم القاعدة وحكم عليهم بالسجن خمس سنوات العام الماضي. وياتي الامر الملكي عشية وصول الامين العام لجمعية حق (حركة الحريات والديمقراطية) حسن مشيمع المعارض الى البحرين. وكان مشيمع توجه الى لندن للعلاج هو يحاكم غيابيا في قضية "الارهاب". اما المعارض الثاني الذي يحاكم غيابيا فهو سعيد الشهابي، الامين العالم لحركة احرار البحرين الاسلامية والمقيم في لندن.

إضافة تعليق

انظر أيضا