العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مكافحة السيدا : إطلاق تطبيق إلكتروني يعنى بالشباب والصحة الجنسية والإنجاب

مكافحة السيدا : إطلاق تطبيق إلكتروني يعنى بالشباب والصحة الجنسية والإنجاب

DR

أطلقت المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا - المغرب، تطبيقا إلكترونيا محمولا بعنوان "الشباب والصحة الجنسية والإنجاب" بهدف المساهمة في تحسيس الشباب بخطورة الأمراض المنقولة جنسيا، لاسيما مرض فقدان المناعة المكتسبة (السيدا).

ويتضمن هذا التطبيق، الذي تم تصميمه بشراكة مع برنامج الأمم المتحدة لفيروس نقص المناعة البشرية، العديد من الأسئلة والأجوبة ذات الصلة بالتوعية والتحسيس بخطورة الأمراض المنتقلة جنسيا وسبل الوقاية منها.

وفي هذا الصدد، أكدت مديرة المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا -المغرب، السيدة نادية بزاد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اختيار فضاء مدرسي لإطلاق هذا التطبيق لم يكن عبثيا، بل لكون المؤسسات التعليمية تعد مجالا مواتيا لنشر رسائل التحسيس والتوعية بخطورة الأمراض المنقولة جنسيا، مثل السيدا.
وأوضحت أن هذا التطبيق يضم 60 سؤالا وجوابا مفصلا، مما سيتيح للشباب الفرصة لتصحيح التمثلات الخاطئة لديهم فيما يخص الأمراض المنتقلة جنسيا، وكذا تعزيز معارفهم التي تهم الصحة الجنسية والإنجابية، مبرزة أن الوقاية تظل هي الوسيلة الأنجع لمكافحة هذا الداء.

من جهته، شدد مدير برنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز فرع المغرب، كمال العلمي، على أهمية هذا التطبيق الذي سيساعد الشباب على الولوج إلى المعلومة الصحيحة، مضيفا أن فئة الشباب تظل الفئة الأكثر عرضة لهذا الداء، الشيء الذي يحتم الارتقاء بالمعلومات المتعلقة بالأمراض المنقولة جنسيا.

كما سلط الضوء على دور المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني الذي ينشط في هذا المجال من خلال أنشطة ومبادرات تراهن على مكافحة هذه الآفة وإذكاء الوعي بشأنها بين أوساط الشباب.

وذكر بأن برنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز مصمم على القضاء على هذا الداء في أفق 2030 في إطار أهداف التنمية المستدامة، مشددا على أن البرنامج صاغ مقاربة لتسريع أجرأة أهدافه في غضون سنة 2020، والتي تهدف بالأساس إلى خفض حالات الإصابة بفيروس فقدان المناعة المكتسبة بنسبة 75 في المائة.

وأشار إلى أن المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا تعتزم في إطار الترويج لهذا التطبيق، زيارة بعض الجامعات والمدارس الخاصة والعمومية بالرباط، فضلا عن تنظيم أيام للتعريف بهذا التطبيق بكل من مدن مراكش والدار البيضاء وفاس ومكناس وتطوان وطنجة وتازة.

والجدير بالذكر أن المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا- المغرب، هي منظمة غير حكومية أحدثت سنة 1994، وتعنى بالتحسيس بأهمية الولوج الى العلاج والوقاية من الأمراض المتنقلة جنسيا، من خلال التكفل الطبي والنفسي والترافع من أجل الحق في الصحة وتحسين ظروف عيش الأشخاص المصابين بفيروس فقدان المناعة المكتسبة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا