العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مقتل صحافي سوري بقصف لقوات النظام قرب دمشق

مقتل صحافي سوري بقصف لقوات النظام قرب دمشق

قتل مراسل صحافي سوري، يوم الأحد، في قصف لقوات النظام على الغوطة الشرقية قرب دمشق، وفق ما أعلنت قناة فضائية معارضة يعمل لصالحها، بينما أحصى المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل عشرة مدنيين آخرين جراء القصف.

وأعلنت قناة الجسر، فضائية سورية معارضة تأسست في العام 2015، "استشهاد" مدير مكتبها في الغوطة الشرقية قيس القاضي وإصابة مصورها عمر الدمشقي أثناء تغطيتهما لقصف قوات النظام على المنطقة.

من جهته، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، في تصريح صحفي، إن الصحافي قتل جراء قصف صاروخي لقوات النظام استهدف مدينة حمورية، وتسبب بمقتل سبعة أشخاص آخرين.

كما أحصى مقتل ثلاثة مدنيين آخرين أحدهما طفل في قصف مماثل على مدينة سقبا.

ويأتي مقتل الصحافي، اليوم، بعد نحو ثلاثة أسابيع من مقتل مصور يعمل لحساب التلفزيون السوري الرسمي جراء انفجار لغم زرعه مقاتلو تنظيم "الدولة الاسلامية" في ريف حمص الشرقي في وسط البلاد.

واعتبرت منظمة مراسلون بلا حدود في تقرير نشرته في مارس الماضي أن "سورية البلد الأكثر فتكا بحياة الصحافيين والصحافيين-المواطنين في العالم" داعية "أطراف النزاع إلى حماية الإعلاميين الذين يقومون بالتغطية الميدانية" في سورية.

وأحصت المنظمة مقتل ما لا يقل عن "211 من الصحافيين والصحافيين-المواطنين" منذ بدء النزاع السوري في منتصف مارس 2011.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا