العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مقتل العشرات بطريقة وحشية في أعمال شغب بسجن برازيلي

مقتل العشرات بطريقة وحشية في أعمال شغب بسجن برازيلي

DR

أعلن مسؤولون أمنيون الاثنين، أن ما يقارب 56 شخصا قتلوا خلال أعمال شغب عنيفة، عاشها أحد السجون في مدينة ماناوس البرازيلية.

وقال قائد الأمن في ولاية أمازوناس سيرجيو فونتيس إن "العديد من الجثث مقطوعة الرأس ألقيت من فوق جدران السجن الموجود وسط غابات الأمازون، وإن غالبية القتلى من عصابة مخدرات واحدة متمركزة في ساو باولو" مضيفا  "هذا فصل آخر من الحرب الصامتة والشرسة لتجارة المخدرات".

ومن جهته، قال بيدور فلورينسيو وزير السجون في ولاية أمازوناس إن المذبحة جريمة "قتل ثأري" تدخل في إطار العداء بين العصابات الإجرامية في البرازيل.

ويواجه النظام الإصلاحي في البرازيل انتقاذات لاذعة، إذ تعاني السجون في العادة من الاكتظاظ، ما يتيح المجال لاندلاع أعمال الشغب بشكل متكرر، لاسيما وأن السيطرة عليها تكون بعيدة المنال في ظل الأعداد الهائلة للمسجونين الذين يتحركون وفق نظام عصابات محكم داخل وخارج أسوار السجن.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا