العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مصر تستنكر قرار ترامب وترفض اية آثار مترتبة على الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل

مصر تستنكر قرار ترامب وترفض اية آثار مترتبة على الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل

DR

استنكرت مصر قرار الولايات المتحدة الاربعاء الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، مؤكدة انها ترفض أية آثار مترتبة عليه، حسب بيان لوزارة الخارجية المصرية.

وجاء في بيان الوزارة أن "اتخاذ مثل هذه القرارات الأحادية يعد مخالفاً لقرارات الشرعية الدولية، ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال". 

وأعربت مصر من خلال بيان الخارجية عن قلقها البالغ من نتائج القرار الاميركي على استقرار المنطقة العربية من جهة، وعلى مستقبل عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي من جهة اخرى. 

واعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لاسرائيل وأمر ببدء التحضيرات لنقل السفارة الأميركية الى القدس، وهو اجراء عمد الرؤساء الاميركيون الى إرجائه منذ العام 1995، تاريخ إقرار الكونغرس بان القدس هي عاصمة اسرائيل وإصداره قرارا ملزما بنقل السفارة اليها. 

وكان الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط قد جدد استنكاره الاربعاء عزم الادارة الاميركية الاعتراف بالقدس كعاصمة لاسرائيل معتبرا ذلك "استفزازا غير مبرر لمشاعر" العرب. 

وقال في تصريحات صحافية نشرت على الموقع الرسمي للجامعة ان "المكانة الدينية للقدس في قلب العرب جميعاً - مسلمين ومسيحيين- تجعل من التلاعب بمصيرها ضرباً من العبث" معربا عن استغرابه "أن تتورط الإدارة الأميركية في استفزاز غير مبرر لمشاعر 360 مليون عربي، ومليار ونصف مليار مسلم إرضاء لإسرائيل". 

وتقدم الأردن والفلسطينيون الاربعاء بطلب عقد اجتماع طارىء على المستوى الوزاري لجامعة الدول العربية لمناقشة القرار الاميركي حول القدس. 

وأكد مسؤول دبلوماسي عربي في القاهرة لفرانس برس أن الاجتماع سيعقد عصر السبت المقبل. 

إضافة تعليق

انظر أيضا