العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مشهد عنصري .. كندية تصر أن يعالج ابنها طبيب "أبيض البشرة"

مشهد عنصري .. كندية تصر أن يعالج ابنها طبيب "أبيض البشرة"

"أليس في هذا المشفى أي طبيب أبيض البشرة"، بهذه العبارة العنصرية بدأت إحدى السيدات احتجاجا على أطر احد المستشفيات ضواحي مدينة تورنتو الكندية.

ونشر موقع راديو كندا، الثلاثاء 20 يونيو، مقطع فيديو، لام تعترض على عدم توفر أي طبيب ابيض البشرة لفحص إبنها المريض  والذي يشعر بآلام في الصدر.

وأضافت الأم المصرة على طلبها العنصري، قائلة: "أي بلد رهيب هذا الذي أعيش فيه؟"..

وعندما اقترح عليها أحد موظفي المشفى، ان تذهب إلى المستعجلات ليتم فحص ابنها، اجابت: "لا يوجد هناك إلا ذوي البشرة "السمراء" وليس في مقدورهم مساعدة إبني، كما يستحق" حسب تعبيرها.

الحدث الذي وقع يوم الاحد 18 يونيو، تم تصويره من طرف أحد الأشخاص في قاعة الانتظار داخل المشفى.

وقال أحد المهاجرين، حسبما اورده موقع راديو كندا، أن من المؤسف أنه لم يكشف عن إسم المرأة التي قالت أشياء غير لائقة ومان من الضروري ألا يمر ذلك مرور الكرام بهذه البساطة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا