العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مسيرات 20 فبراير : هدوء في العموم، وانزلاقات محدودة

مسيرات 20 فبراير : هدوء في العموم، وانزلاقات محدودة

عبرَ 53 عمالة و إقليم..و بمشاركةِ نحو 37 ألف متظاهر في المجمل‘انتظمت أمس تظاهراتُ العشرين من فبراير التي جاءتْ إثرَ دعوةٍ من مجموعةٍ من الشباب وجهوها عبرَ شبكاتِ التواصل الاجتماعي. ...

توزعت التظاهرات بين وقفاتٍ و مسيراتٍ وتجمعاتْ حمل فيها المتظاهرون شعاراتٍ تُطالب بإصلاحاتٍ دستورية فضلا عن مطالب أخرى ذاتِ طبيعة اجتماعية واقتصادية.
و قد انتظمت التظاهراتُ، و انفضتْ بشكلٍ سلمي و منضبط، خلى ما كانَ من انزلاقاتٍ سُجَّلت في مدنِ مراكش و العرائش و طنجة و الحسيمة و صفرو و كلميم...
وفي تصريحٍ للصحافة (أدلى به اليوم)‘قال وزير الداخلية المغربي الطيب الشرقاوي، إنَّ تلك الانزلاقاتت، تسببت في مقتلِ 5 أشخاصٍ عُثِرَ على جثثهم متفحمة بإحدى الوكالاتِ المصرفية بالحسمية كان مُثيرو الشغب قد هاجموها.
و مضى وزيرُ الداخيلة إلى أنَّ أحداث الشغب تسببت في جرحِ 128 شخصا غالبيتهم الساحقة من رجالِ الأمنْ، كما تضررت منها 33 مؤسسة عمومية و أكثر من 20 وكالة بنكية و 66 سيارة....
و في مدينة العرائش (يُضيف وزير الداخلية) قام عددٌ من مثيري الشغب بالاعتداء على مركزٍ للجمارك و استولوا على كمياتٍ من المخدرات و المواد الكحولية كانَ المركز قد حجزها في وقتٍ سابق.
و على ضوءِ هذه الأحداث‘ تدخلت القوات العمومية فأوقفت 12 شخصا سيَتم تقديمهم للعدالة..فيما سُلَّم القاصرونر الذين ضبطوا في ساحاتِ الأحداث إلى ذويهم..
ومضى وزير الداخلية إلى أنَّ البحث جارٍ (تحت إشراف السلطات القضائية) من أجلِ إيقافِ المتورطين في أحداث الشغب و تقديمهم للعدالة...ليَختم بأنَّ السلطات العمومية (وبقدر حرصها على توفيرِ المناخ الأمثل لممارسة حرية التعبير
والرأي)‘فـإنها ستتصدى (و بقوة القانون) لكلَّ ما من شأنهِ المسُّ بالأمن العام و بسلامة المواطنين أو الإضرارِ بممتلكاتهم.

إضافة تعليق

انظر أيضا