العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مستقبل العلاقات الامريكية الروسية بعد فشل اجتماع تيلرسون

DR

دعا الرئيس الاميركي دونالد ترامب إلى خلق جسور التفاهم بين الولايات المتحدة وروسيا، على الرغم من اللقاء الفاتر الذي شهدته العاصمة الروسية موسكو بين وزيري خارجية البلدين اللذين يعشان برودا في العلاقات وتراجعا إلى "ادنى المستويات".

وتعتبر الحرب الدائرة في سوريا الخلاف الرئيسي بين واشنطن وموسكو، بعد اتهام الولايات المتحدة لروسيا بأنها كانت على علم  بالحرب الكيماوية التي كانت بلدة خان شيخون مسرحا لها.

وقال المتحدث الرسمي باسم الكرملين الخميس، إن الرئيس بوتين أوضح لتيلرسون رؤيته حول تدني مستوى العلاقات الروسية الأميركية، وتم الاتفاق على إبقاء قنوات الاتصال الروسية الأمريكية مفتوحة، مؤكدا أن الرئيس بوتين ووزير الخارجية الأمريكي بحثا بالتفاصيل الشأن السوري، وأضاف "من السابق لأوانه الحديث عن وجود تقدم في العلاقات الروسية الأمريكية"، معربا عن أمله في أن تصل رؤية الرئيس بوتين إلى نظيره الأميركي.

ومن جهته، أكد تيلرسون أن الموقف الأمريكي يضع الأسد وأنصاره في خانة واحدة، مشددة على أنه يجب على الرئيس السوري أن يتخلى عن السلطة في نهاية المطاف.

وقال تيلرسون "لقد ناقشنا وجهة نظرنا بأن روسيا بصفتها أوثق حليف لهم في الصراع ربما تملك أفضل الوسائل لمساعدة الأسد على الاعتراف بهذا الواقع."

تعليق رامي الخليفة العلي- أستاذ الفلسفة السياسية والعلاقات الدولية- باريس  00:01:26

إضافة تعليق

انظر أيضا