العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مسؤولون بريطانيون يفتشون طائرة روسية وموسكو تعتبره إجراء استفزازيا

مسؤولون بريطانيون يفتشون طائرة روسية وموسكو تعتبره إجراء استفزازيا

DR

أعلنت لندن السبت أن مسؤولين بريطانيين بأمن الحدود ، قاموا بتفتيش طائرة روسية تابعة لشركة "إيروفلوت" كانت قادمة من موسكو، في إجراء اعتبرته روسيا "استفزازا صارخا" ، وذلك في خضم الخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

ونقلت مصادر إعلامية عن بيان صحفي لوزير الأمن البريطاني بين والاس، بهذا الخوصوص ، جاء فيه أن أمن الحدود قام بتفتيش "روتيني" للطائرة " في إجراء يروم حماية المملكة المتحدة من الجريمة المنظمة والاشخاص الذين يحاولون نقل مواد خطيرة إلى البلاد".

وأوضح الوزير البريطاني في ذات البيان أن تفتيش الطائرات "إجراء روتيني" تقوم به قوات الحدود من أجل حماية بريطانيا من الجريمة المنظمة ومن الأشخاص الذين يحاولون "إدخال مواد خطيرة مثل المخدرات والأسلحة النارية إلى لبلاد". وأبرز الوزير أنه بعد الانتهاء من عملية التفتيش تم السماح للطائرة باستكمال رحلتها.

من جهتها قالت السفارة الروسية في لندن في بيان لها "إن التفتيش الذي تعرضت له الطائرة التابعة لشركة "ايروفلوت" الروسية أمس الجمعة ، والقادمة من موسكو في مطار هيثرو في لندن كان أمرا غير عادي".

وأضافت السفارة الروسية في بيانها أن الإجراء مرتبط ب"الأزمة الدبلوماسية بين البلدين على خلفية تسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في 4 مارس الجاري في سالزبري في بريطانيا بواسطة غاز اعصاب".

وذكرت سفارة موسكو بلندن "شهدنا استفزازا صارخا آخر من السلطات البريطانية (...) وهذا النوع من الافعال غير عادي" مشيرة إلى أن السلطات البريطانية حاولت في البداية تفتيش الطائرة في غياب طاقمها، إلا أنها أوضحت أن قائدها سمح له في النهاية بحضور العملية .

وأعربت موسكو عن استيائها من هذا الاجراء الذي اعتبرته مرتبطا بشكل او بآخر ب"السياسة العدائية التي تمارسها الحكومة البريطانية في حق روسيا".

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا