العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مزوار: القطاع الخاص المغربي يضطلع بدور أساسي وفاعل في مسار الشراكة مع البلدان الإفريقية

مزوار: القطاع الخاص المغربي يضطلع بدور أساسي وفاعل في مسار الشراكة مع البلدان الإفريقية

أكد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب صلاح الدين مزوار، أن القطاع الخاص المغربي يضطلع بدور أساسي وفاعل في مسار الشراكة مع البلدان الإفريقية.

وأوضح مزوار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش مشاركته أمس الأحد، في جلسات منتدى الاستثمار الدولي 'إفريقيا 2018' بشرم الشيخ، أن حضور الشركات والمقاولات المغربية، متميز في تفعيل مسلسل التعاون القائم بين المغرب ودول إفريقيا، وهو ما يتجسد في دينامية الاستثمارات المغربية في شتى القطاعات الحيوية بالقارة الإفريقية.

وسجل أن الخبرات المغربية العاملة في الميدان في عدة دول بالقارة، تجسد الدور المحوري الذي يضطلع به القطاع الخاص المغربي، في الاسهام في تنمية بلدان القارة الإفريقية، مذكرا بأن المملكة أول مستثمر افريقي في دول غرب افريقيا وثاني مستثمر افريقي في مجموع القارة. بحجم استثمارات يقدر ب 3 مليار دولار ما بين 2008 و2017.

واعتبر ان الاتفاقيات التي تؤطر الشراكة المغربية-الافريقية، (أزيد من 1000 اتفاقية) عامل مساعد في الدفع قدما بالتعاون البيني مع بلدان القارة، انسجاما مع توجهات ورؤية جلالة الملك الرامية إلى تعزيز التعاون جنوب وجنوب وتقوية المبادلات الاقتصادية بين المغرب وبلدان افريقيا.

من جهة اخرى، رأى رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن حضور القطاع الخاص المغربي، في مختلف المنتديات الاقتصادية على صعيد القارة الإفريقية، ومنها منتدى شرم الشيخ، ينبع من حرصه على الانخراط ومواكبة الدينامية الاقتصادية التي تعرفها افريقيا، باعتبارها، قارة تزخر بإمكانات استثمارية واعدة تحتاج إلى الاستغلال الأمثل.

وشدد على أن الزخم الذي بدأت تشهده القارة الإفريقية، والأهمية التي باتت تحظى بها، على مستوى جذب الاستثمار الأجنبي، سيساعد بدون شك على تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، باعتبارها رافدا حقيقيا لتحقيق الاقلاع التنموي التي تنشده ساكنة القارة.

وشارك في منتدى شرم الشيخ، الذي نظمته وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية بتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة (الكوميسا)، على مدى يومين، رؤساء دول وحكومات عدد من الدول الإفريقية وخبراء اقتصاديين وفاعلين في مجال ريادة الأعمال ومستثمرين وممثلي المجتمع المدني من عدة دول بإفريقيا والعالم.

ومثل الملك محمد السادس، في فعاليات المنتدى، وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بنشعبون، الذي ترأس وفدا ضم كلا من محسن جزولي الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، ورقية الدرهم كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية وصلاح الدين مزوار ، ومحمد الكتاني الرئيس المدير العام لمجموعة 'التجاري وفا بنك'، وأحمد التازي سفير المغرب بالقاهرة.

واختير نادي إفريقيا للتنمية التابع لمجموعة 'التجاري وفا بنك'، للمرة الثانية على التوالي، شريكا في المنتدى.

كما شاركت في فعاليات المنتدى، مقاولات مغربية ناشئة، وقادة أعمال شباب مغاربة، ينشطون في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والتعليم عن بعد والصناعة التقليدية.

وبحث هذا الملتقى الدولي، الذي نظم تحت شعار 'القيادة الجريئة والالتزام الجماعي: تعزيز الاستثمارات البينية الإفريقية'، مستقبل الشراكات الاقتصادية وحركية الاستثمار وإرساء سبل التعاون البيني بين الحكومات والقطاعين العام والخاص في شتى المجالات الحيوية بالقارة الإفريقية.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا