العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مرض نادر يجبر طفلا على البقاء تحت الأضواء للبقاء على قيد الحياة

مرض نادر يجبر طفلا على البقاء تحت الأضواء للبقاء على قيد الحياة

DR

يعاني الطفل إسماعيل علي، البالغ من العمر 4 سنوات، من مرض نادر في الكبد، يجبره على قضاء 20 ساعة على الأقل تحت أضواء زرقاء ساطعة للبقاء على قيد الحياة.

وأصيب إسماعيل، الذي يقطن في بريطانيا، بمتلازمة كريغلر/نجار، التي يعاني منها حوالي 100 شخص فقط حول العالم، ما يضطره لقضاء أيامه على سرير مدعم بأشعة فوق بنفسجية، منذ كان عمره أسبوعا واحدا فقط، في محاولة يائسة لإبقائه على قيد الحياة.

ويعمل العلاج على تعويض الأنزيم المسؤول عن تحطيم المستويات العالية من خلايا الدم الحمراء القديمة في جسمه، وإلا فإن نسبة السموم ستزداد في كبد الطفل إسماعيل، مؤدية إلى تلف الدماغ والوفاة.

وتصل درجة حرارة الأضواء في الداخل إلى 40 درجة مئوية، ولكن يمكن للأسرة التحكم بها اعتمادا على الحالة الصحية للطفل.

جدير بالذكر أن العلاج الوحيد المتاح للطفل هو زراعة كبد جديد، لكن عائلته تخشى أن يؤدي الأمر إلى وفاته.

إضافة تعليق

انظر أيضا