العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مرحبا 2016: طنجة المتوسط يستقبل أزيد من 18 ألف من أفراد الجالية المقيمة بالخارج

مرحبا 2016: طنجة المتوسط يستقبل أزيد من 18 ألف من أفراد الجالية المقيمة بالخارج

DR

أكد مدير ميناء طنجة المتوسط للمسافرين، حسن عبقاري، الخميس، أن أزيد من 18 ألف شخص من أفراد الجالية المقيمة بالخارج، دخلوا المملكة عبر بوابة طنجة المتوسط، وذلك منذ انطلاق عملية العبور في الخامس من يونيو الجاري .

 

وأشار المسؤول أن ميناء طنجة استقبل، خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 15 يونيو الجاري، نحو 23 ألف و916 مسافرا، من ضمنهم 18 ألف و832 من أفراد الجالية المغربية المقيمة بمختلف دول الاستقبال،عبروا إلى المغرب، بتراجع بلغ 25 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية .

وحسب ذات المصدر، فإن ميناء طنجة المتوسط سجل خلال الفترة المذكورة عبور 10 آلاف و345 سيارة، من ضمنها 6441 سيارة نفعية في ملكية أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، و 183 حافلة لنقل المسافرين .

وأشار مدير الميناء إلى أن عملية العبور "مرحبا 2016 " تمر في "ظروف جيدة " بفضل تكاثف الجهود التي تبذلها عناصر مختلف المؤسسات والمصالح المتدخلة في عملية العبور، مشيدا بدور مؤسسة محمد الخامس للتضامن ومصالح الدرك الملكي والأمن الوطني والجمارك، وسلطات الميناء في تأمين عبور سلس للجالية.  

وفي سياق متصل، أكد عبقاري أن طنجة المتوسط اتخذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة بميناء طنجة المتوسط لإنجاح عملية العبور "مرحبا 2016 "، كتعزيز الربط البحري بين ضفتي مضيق جبل طارق، من خلال عمليات تداول 11 باخرة نقل بحري بقدرة استيعابية تتجاوز 35 ألف مسافر و8000 سيارة، بشكل يومي، وزيادة عدد المناطق المظللة داخل فضاء ميناء طنجة المتوسط، بالاضافة إلى توفير مناطق ترفيهية لتحسين ظروف انتظار الركاب قبل الصعود إلى الباخرة. وأشار إلى أن نحو 1000 شخص يسهرون على سلامة و أمن وتوجيه الوافدين على مدار الساعة.

     

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا