العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مدعومة بالضربات الجوية الأمريكية.. القوات الحكومية تحاول تعزيز مواقعها في سرت

DR

مستفيدة من آثار الضربات الجوية التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية مستهل الأسبوع ضد مواقع داعش في مدينة سرت وفي محيطها، تسعى قوات البنيان المرصوص الموالية لحكومة الوفاق الوطني، إلى تعزيز مواقعها في المدينة حيث تواجه قناصة تنظيم داعش الكامنين في كل مكان والقنابل والألغام التي تم زرعها في المناطق التي تراجع عنها مسلحو تنظيم داعش المتطرف.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية، الأربعاء، أن القوات الأمريكية تحتفظ بالحق في توسيع نطاق مهمتها العسكرية الحالية في ليبيا لتشمل مناطق أخرى غير مدينة سرت، بعد تأكيد الرئيس باراك أوباما أن الضربات الجوية الأمريكية في ليبيا تخدم الأمن القومي الأمريكي بالدرجة الأولى.

 ومن جهته قال جون كيربي الناطق باسم البانتاغون إنه "على الرغم من أن التفويض الصادر من الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقصر مهمة القوات الأمريكية في ليبيا على مدينة سرت وحدها، غير أن القوات الأمريكية تحتفظ بحقها في توسيع نطاق حربها ضد الإرهاب لتشمل مناطق أخرى من ليبيا خلاف سرت، على غرار ما فعلته خلال شهري نوفمبروفبراير الماضيين". 

وبدأت الولايات المتحدة، الاثنين، تنفيذ ضربات جوية ضد مواقع وآليات لتنظيم داعش في سرت الواقعة على بعد 450 كلم شرق طرابلس، بطلب من حكومة الوفاق الوطني المدعومة من المجتمع الدولي والأمم المتحدة، لتساند بذلك القوات الحكومية في عمليتها العسكرية الرامية لاستعادة سرت من أيدي التنظيم الارهابي، والتي قتل فيها منذ انطلاقها في ماي أكثر من 300 من مقاتلي هذه القوات المؤلفة من جماعات مسلحة ووحدات من الجيش المفكك.

أحمد الديب- محلل سياسي ليبي- تونس العاصمة

00:01:22

إضافة تعليق

انظر أيضا