العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مدريد تتجه نحو مساهمة أكبر في حل دائم لقضية الصحراء

مدريد تتجه نحو مساهمة أكبر في حل دائم لقضية الصحراء

احتلت قضية الصحراء حيزا هاما ومتميزا، في المباحثات التي أجرتها أمس في واشنطن وزير الخارجية الإسبانية ترينيداد خيمينيث وكاتبة الدولة الأمريكية في الخارجية هيلاري كلينتون. ...

وقالت رئيسة الديبلوماسية الإسبانية في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الأمريكية إنهما تبادلتا وجهات النظر حول قضية الصحراء فضلا عن قضايا أخرى تحظى بالاهتمام المشترك.

وجاءت مباحثات وزيرة الخارجية الإسبانية في واشنطن غداة لقائها ، في نيويورك مع أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون ومع موفده الشخصي إلى الصحراء كريستوفر روس.

وقالت البعثة الإسبانية لدى الأمم المتحدة إن السيدة خيمينيث بحثت مع كريستوفر روس واقع وآفاق مسلسل المباحثات الخاصة بقضية الصحراء.

والملاحظ أن لقاء خيمينيث و روس جاء غداة جولة خامسة من المباحثات غير الرسمية بين المغرب والبوليساريو بحضور ممثلين عن الجزائر وموريتانيا .
وقد جددت المسؤولة الإسبانية ثقة مدريد في الجهود التي يقوم بها أمين عام منظمة الأمم المتحدة كما عبرت عن استعدادها لمساعدة الأمم المتحدة وأطراف النزاع على لتوصل إلى حل عادل ودائم.
من خلال هذه التحركات، تبدو مدريد متجهة نحو تنشيط أكبر لمساهمتها في البحث عن الحل الدائم لقضية الصحراء. وهو توجه لا يروق، في ما يبدو جبهة البوليساريو، التي وعلى لسان من تقدمه وزير خارجيتها، انتقدت تصريحات المسؤولين الإسبان واتهمت مدريد بالانحياز إلى الجانب المغربي.
الأسبوع الماضي ، وقبل رحلتها الأمريكية ، كانت وزيرة الخارية الإسبانية ترينيداد خيمينيث، في تصريح للمحطة الإذاعية( راديو كوبي )، قد أكدت وجود بدائل لحل النزاع حول الصحراء غير تنظيم الإستفتاء وقالت يتعين الوعي بصعوبة إجراء الإستفتاء كوسيلة لحل النزاع كما هو الحال بالنسبة لنزاعات أخرى في مناطق أخرى من العالم.
ومضت رئيسة الديبلوماسية الإسبانية إلى أن البوليساريو نفسه يقرّ بالطابع المعقد لإجراء الإستفتاء لأنه، البوليساريو، غير قادر على تقديم إحصاء للأشخاص الذين يحق لهم أن يشاركوا في مثل هذه الإستشارة.
في سياق ذي صلة بملف الصحراء، وفي حديث ينشر في عدد فبراير للطبعة الإسبانية لمجلة (فانيتي فاير)، ينصح وزير شؤون رئاسة الحكومة الإسباني (رامون خاوريغي) جبهة البوليساريو بقبول مقترح الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب كحل للنزاع وقال : لوكنت رئيسا لجبهة البوليساريو ، لقبلت خيار الحكم الذاتي بدل البقاء ثلاثين عاما تحت الخيام.
يخلص ( رامون خاوريغي ) إلى أن البوليساريو سيجد نفسه مجبرا ، يوما ما، على أن يفسر للصحراويين، المحتجزين في مخيمات تندوف، لماذا يرفض مبادرة الحكم الذاتي.

إضافة تعليق

انظر أيضا