العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مخاوف من تصنيع روبوت للإشراف على الأطفال

مخاوف من تصنيع روبوت للإشراف على الأطفال

DR

عبر خبراء عن مخاوفهم تجاه الأثر الاجتماعي الذي قد يترتب عن تسويق روبوت صغير في الصين، تم تصميمه للإشراف على الأطفال الصغار.

ويعمل الروبوت المسمى "آيبال" عن طريق شاشة باللمس على صدره، ويستطيع التحدث مع الأطفال وتقديم شريط فيديو للوالدين عن مراقبة أطفالهم، إلى جانب الغناء والرقص ولعب (حجرة ورقة مقص).

وحسب شركة "آفاتارمايند" التي صنعت الروبوت، فإن هذا الأخير "يتوفر على نظام إدارة المشاعر، حيث يشعر يالسعادة عندما يكون الطفل سعيدا ويساعد على خروجه من حالة الحزن".

ورغم مزاياه التي قد توفر الكثير من العناء على الآباء، إلا أن العديد من الخبراء عبروا عن مخاوفهم من الأثر السلبي على تنشئة الأطفال، من بنهم نوبل شارك، أستاذ الذكاء الاصطناعي في جامعة شيفيلد، الذي وصف الرجل الآلي بـ"المرعب".

وأوضح شاركي أن "الروبوتات أداة تعليمية مهمة للأطفال، لكن هناك مخاطر كبيرة في وجوده بجانب الأطفال طوال اليوم".

إضافة تعليق

انظر أيضا