العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مجلس الأمن يدعم الهدنة في حلب والمعارضة تتهم النظام بخرق الاتفاق

مجلس الأمن يدعم الهدنة في حلب والمعارضة تتهم النظام بخرق الاتفاق

DR

تبنى مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، مشروع قرار تقدمت به موسكو يقضي بدعم اتفاق الهدنة في الأراضي السورية في أفق إطلاق سلسلة جديدة من المفاوضات في كازاخستان أواخر شهر يناير المقبل.

وأصدر المجلس قراراه دون المصادقة على تفاصيل خطة السلام الروسية-التركية في سوريا، وجاء في القرار على أن المجلس "يرحب ويدعم جهود" و"يأخذ علما" بالاتفاق الذي توصلت إليه كل من موسكو وأنقرة.

وكانت المعارضة المعتدلة في سوريا قد دعت مجلس الأمن إلى عدم التصديق على الاتفاق، مهددة بالتخلي عن الهدنة في حال عدم احترام النظام السوري وحليفته موسكو لوقف إطلاق النار.

وقالت المعارضة في بيان "نؤكد أن استمرار النظام في خروقاته وقصفه ومحاولات اقتحامه للمناطق تحت سيطرة الفصائل الثورية يجعل الاتفاق لاغيا"، وأضافت أن القوات الحكومية مدعومة بمقاتلين من جماعة حزب الله اللبناني يحاولون السيطرة على أراض في وادي بردي شمال غربي دمشق.

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا