العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مجلس الأمن يجيز لأوروبا مراقبة حظر السلاح على ليبيا بالقوة

مجلس الأمن يجيز لأوروبا مراقبة حظر السلاح على ليبيا بالقوة

DR

أجمع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الثلاثاء، على توسيع التفويض المعطى لعملية "صوفيا" بناء على طلب الاتحاد الأوروبي، لشن عمليات تفتيش موسعة للسفن التي تعبر السواحل الليبية، منعا لتهريب الأسلحة، وذلك لمساعدة حكومة الوفاق الوطني في حربها ضد الإرهابيين.

وقدم الاتحاد الأوروبي لمجلس الأمن مقترحا يقضي بتوسيع عملية "صوفيا"  البحرية في البحر المتوسط، وهي عمليات وافق عليها المجلس في أكتوبر الماضي. 

وتضمن القرار المطالبة بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني، مع دعوتها إلى ممارسة الرقابة على الأسلحة وتخزينها بصورة مأمونة بدعم المجتمع الدولي.

ومن جهته وصف مبعوث الأمم المتحدة لليبيا مارتن كوبلر الوضع في ليبيا بأنه أصبح شبيها بحمام دم، إذ تغرق البلاد في بحر من الأسلحة المهربة، خاصة مع وجود 20 مليون قطعة سلاح في البلد يسكنه ستة ملايين نسمة.

وقال كوبلر إن "هذه الأسلحة لا تهبط من السماء لكنها تأتي من خلال شحنات غير قانونية من البحر والبر، هذه الأسلحة تؤجج الصراع، ويجب وقف هذه الشحنات إذا كان ثمة أمل في إحلال السلام بليبيا."

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا