العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مبابي يقلب تأخر "سان جرمان" إلى فوز ثان في بطولة فرنسا

مبابي يقلب تأخر "سان جرمان" إلى فوز ثان في بطولة فرنسا

انتظر باريس سان جرمان حامل اللقب الشوط الثاني ودخول مهاجمه العائد كيليان مبابي، لقلب تأخره أمام غانغان إلى فوز ثان هذا الموسم على مضيفه 3-1، السبت في المرحلة الثانية من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

 

وللمباراة الثانية على التوالي هذا الموسم، أجلس المدرب الالماني توماس توخل أبطال العالم الحارس ألفونس أريولا، المدافع بريسنل كيمبيمبي والمهاجم اليافع كيليان مبابي، أحد أبرز نجوم مونديال روسيا 2018، على مقاعد الاحتياط.

ودفع بلاعب الوسط أدريان رابيو الراغب بالرحيل، كريستوفر نكونكو (20 عاما) وأنطوان بيرنيدي (19 عاما) والأميركي تيموثي وياه (18 عاما) الذي سبق ان سجل في المباراة ضد كاين في المرحلة الاولى.

واختار توخل للمباراة الثانية المدافع كولين داغبا (19 عاما) اساسيا، الى جانب البرازيليين تياغو سيلفا وماركينيوس والبلجيكي توما مونييه. كما دفع بالاميركي وياه، نجل النجم السابق ورئيس ليبيريا الحالي جورج وياه في الهجوم الى جانب البرازيلي نيمار (الذي استهل مشواره مع الفريق الباريسي الموسم الماضي أمام غانغان وأعطى تمريرة حاسمة للاوروغوياني أدينسون كافاني قبل أن يسجل أول أهدافه مع الفريق) والأرجنتيني أنخل دي ماريا. وعهد توخل بمركز حراسة المرمى الى الايطالي جانلويجي بوفون للمباراة الثانية على التوالي.

 

كما خلت التشكيلة الرسمية التي قدمها المدرب توخل من المدافع الالماني الشاب تيلو كيهرر (21 عاما) الذي وقع عقدا لمدة خمسة اعوام قادما من شالكه، ومن كافاني الغائب بعد إصابة تعرض لها خلال المونديال في المباراة مع البرتغال في الدور الثاني.

وشهد الشوط الاول سيطرة لأصحاب الارض، الذين ضغطوا منذ ربع الساعة الاول. وكانت الفرصة الاخطر عندما صد الحارس بوفون تسديدة للمهاجم نولان رو (14)، وارتدت من يده اليمنى الى العارضة وخرجت الى ركنية.

ولم يتأخر غانغان في هز الشباك، اذ تمكن رو من افتتاح التسجيل بكرة أرضية زاحفة الى يسار بوفون (20)، اثر تمريرة متقنة من ماركوس كوكو الذي استغل سوء تعامل داغبا مع الكرة بإخفاقه في السيطرة عليها.

ولجأ الحكم كليمان توربان الى تقنية المساعدة بالفيديو ('في ايه آر') لإلغاء هدف ثان لغانغان سجله نيكولا بينيزيه برأسه (25)، بدعوى ارتكابه خطأ على داغبا، بعد كرة لعبها كوكو من يسار المنطقة اثر خروج خاطئ من الحارس بوفون.

وبدا سوء التنسيق واضحا في بناء الهجمات لدى أفراد الفريق الباريسي، إذ لم يتمكن لاعبوه من إنجاز ثلاث نقلات كاملة.

وشهدت بداية الشوط الثاني ردة فعل قوية للاعبي باريس سان جرمان مع اشراك المدرب توخل لمبابي بدلا من وياه. وكان الجناح النفاثة نقطة تحول لفريقه.

واحتسب الحكم توربان ركلة جزاء لباريس سان جرمان اثر عرقلة نيمار داخل المنطقة من قبل المدافع الكاميروني فليكس ايبوا انبرى لها نيمار نفسه وسجل اصابة التعادل بكرة ارضية خادعا الحارس جوسون الذي ارتمى يمينا (53).

واستمرت سيطرة الفريق الباريسي، وارتدت كرة لعبها دي ماريا من القائم الايسر اثر ركنية نفذها نيمار (78).

وتوج مبابي جهوده بتسجيل اصابة الفوز (82) كاسرا مصيدة التسلل اثر تمريرة متقنة من البديل موسى ديابي، وارسل الكرة ارضية الى يسار الحارس جونسون.

ثم سجل مبابي اصابة التعزيز الثالثة لفريقه (90) بكرة ساقطة من فوق الحارس جونسون، بعد اقتحامه المنطقة من اليسار مستغلا سرعته، اثر تمريرة من نيمار.

ورأى المدرب توخل ان فريقه لم يحقق بداية موفقة في الشوط الاول من المباراة. 'ولعب غانغان بكثير من الشجاعة والصفات الفردية للاعبيه الذين خاضوا مبارزات في الكرات الرأسية لم نكن مستعدين لها. وكنا محظوظين في عدم تلقي شباكنا اصابتين ثانية وثالثة قبل الاستراحة'. وعزا عدم تأقلم اللاعبين الى التحاقهم المتأخر بالفريق بعد مشاركتهم في نهائيات كاس العالم.

وكشف مطالبته لاعبيه بين الشوطين باللعب في شكل منظم ووضع الضغط على الخصم. ونوه بأداء مهاجمه مبابي 'كان الوضع مختلفا بعد دخوله في الشوط الثاني'.

اما مبابي، 19 عاما، فقال في حديث تلفزيوني 'لدي أهداف عالية جدا، لذلك ليس الوقت الآن للتعليق'.

وتابع 'أضفت شيا بعد مشاركتي، لكن الفريق بأكمله أراد أن يفعل شيئا آخر، بعد بداية خجولة في المباراة (...) وسواء شاركت أم لا، كان الفريق ليقدم صورة مختلفة (في الشوط الثاني)'.

وردا على سؤال حول إمكان تحرره من الضغوط التي تسببت بها فوزه بكاس العالم، دحض مبابي هذه الفرضي وقال 'قلت من قبل، لقد فزنا، واحتفلنا لأنه من تالمهم القيام بذلك وسيستمر الامر، وحاليا بدأت مسيرتي مع فريقي ولدي أهداف عالية سواء مع باريس سان جرمان او منتخب فرنسا، وسأعمل على تحقيقها'.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا