العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ما هو السوار الإلكتروني في النظام القضائي الفرنسي؟

ما هو السوار الإلكتروني في النظام القضائي الفرنسي؟

DR

قرر القضاء الفرنسي إطلاق سراح الفنان سعد لمجرد، مع إلزامه بحمل سوار إلكتروني لتعقب تحركاته، حسب ما أفاد به محاميه الخميس 13 أبريل، فما هي تقنية المراقبة الالكترونية في النظام القضائي الفرنسي؟ وفي أي حالة يمكن اللجوء إلى هذا الإجراء؟

المراقبة الإلكترونية هي تقنية في مجال تنفيذ العقوبات السجنية، وهو إجراء يسمح باستبدال العقوبة السالبة للحرية من خلال استخدام سوار الكتروني يمكن من رصد تحركات الشخص المعني بالعقوبة.

ويوضع السوار الالكتروني في رجل المحكوم عليه بأمر من القاضي المختص وبطلب من محامي السجين، هذا الجهاز يتصل مباشرة بجهاز الكتروني يوجد لدى السلطة القضائية ويسمح للمراقبين بتتبع جميع تحركات الشخص ومعرفة مكان وجوده. هذا الأخير  لا يمكنه التحرك إلا في  المجال الذي يحدده له القضاء وفي ساعات محددة من اليوم.

ومن شروط الاستفادة من هذا الإجراء في القضاء الفرنسي:  ألا تتعدى العقوبة السجنية الصادرة في حق الجاني سنة واحدة، وأن  لا تتعدى المدة المتبقية من العقوبة السالبة للحرية سنتين، كما يطبق هذا الإجراء تمهيدا لحرية مشروطة.

ويثبت السوار الإلكتروني على كاحل المستخدم ــ لبقائه في محيط منزل بدلا من السجن، ويمكن من تحديد المحيط الذي يتحرك فيه.

كما يشترط المشرع الفرنسي أن يكون حامل السوار يتوفر على مسكن في بلد الإقامة، وأن يدلي بشهادة طبية تثبت قدرته على حمل السوار الالكتروني، دون أن يؤثر الأمر على صحته الجسدية.

إضافة تعليق

انظر أيضا