العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مالي : 9 سنوات سجنا لمتطرف اعترف بتدمير أضرحة تمبكتو

DR

أصدرت المحكمة الجنائية حكمها بالسجن 9 سنوات على أحمد الفقي المهدي، المتهم بتدمير أضرحة في تمبكتو، مصنفة كثراث ثقافي إنساني.

واعتبر القضاة المهدي "مذنبا"، نظرا لمشاركته المباشرة "عن سابق تصور" في شن هجمات على 9 أضرحة في تمكبكتو، شمال مالي،  بصفته "رئيسا للحسبة" في "جماعة انصار الدين" المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وأقر أحمد الفقي المهدي بالتهم الموجهة إليه في بدء محاكمته، طالبا العفو من شعبه ومؤكدا أنه "يشعر بتأنيب ضمير وبأسف كبير"، فيما أعلن سكان تمبكتو  انهم مستعدون للصفح عنه لكنهم يأملون في ان يتم احقاق العدل.

ووصفت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) الحكم بأنه "مرحلة تاريخية" في مكافحة الإفلات من العقاب، فيما أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن قرار المحكمة الجنائية يعد "رسالة واضحة" ضد تدمير الإرث الثقافي و يسلط الضوء على ضرورة أن تكون مالي " أكثر نشاطا في الملاحقات حيال جرائم الحرب".

قراءة في الموضوع يقدمها د. محمد بنحمو -رئيس الفدرالية الافريقية للدراسات الاستراتيجية- الرباط

00:01:18

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا