العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ماكرون يجمع الاثنين مسؤولين اوروبيين وافارقة لبحث ازمة الهجرة

ماكرون يجمع الاثنين مسؤولين اوروبيين وافارقة لبحث ازمة الهجرة

DR

ينظم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بعد ظهر الاثنين في باريس اجتماعا بين رؤساء وزراء المانيا وايطاليا واسبانيا وقادة افارقة (تشاد والنيجر وليبيا) في محاولة لتنسيق الجهود في مواجهة ازمة المهاجرين.

ودعا الرئيس الفرنسي رئيسي تشاد ادريس ديبي والنيجر محمدو يوسفو اضافة الى رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج كون دولهم معنية في شكل مباشر بعبور المهاجرين من افريقيا والشرق الاوسط الى السواحل الاوروبية.

وعن اوروبا تحضر المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيسا الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني والإسباني ماريانو راخوي اضافة الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني.

وقالت الرئاسة الفرنسية ان هذا الاجتماع يجب ان يكون "مناسبة للتأكيد مجددا على دعم اوروبا لتشاد والنيجر وليبيا في مراقبة تدفق المهاجرين والسيطرة عليه".

واعتبارا من الساعة 13,00 ت غ، سيعقد ماكرون لقاء مع ديبي ويوسفو قبل ان يجتمع مع ميركل وموغيريني. وفي الساعة 14,55 ت غ يلتئم اجتماع موسع لجميع المشاركين وبينهم السراج.

واوضحت الرئاسة ان "مؤتمرا صحافيا مشتركا لرؤساء الوفود" سيعقد اثر الاجتماع.

ويلتقي ماكرون بعدها شركاءه في المانيا وايطاليا واسبانيا "لمناقشة الموضوعات الاوروبية الراهنة" على ان يعقب ذلك عشاء عمل.

ومنذ وصوله الى الاليزيه، اطلق ماكرون مبادرات عدة في محاولة لاحتواء تدفق المهاجرين الى فرنسا واوروبا.

وعرض خصوصا اقامة مراكز تدقيق لطالبي اللجوء في النيجر وتشاد. واثار اقتراحه القيام بالخطوة نفسها في ليبيا جدلا مع استمرار الفوضى في هذا البلد منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا