العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ماذا يجري في العربية السعودية؟

ماذا يجري في العربية السعودية؟

DR

شهدت المملكة العربية السعودية، الاثنين، هجمات انتحارية في ثلاث مدن، أودت بحياة أربعة ضباط أمن على الأقل، وإصابة آخرين، فيما يعتقد أنها حملة منسقة استهدفت المملكة في اليوم قبل الأخير من شهر رمضان، بينما يستعد السعوديون لاستقبال عيد الفطر.

ووقعت التفجيرات التي استهدفت قنصلية أمريكية بجدة، ومسجدا يرتاده مصلون من الشيعة، ومقرا أمنيا قرب المسجد النبوي في المدينة، بعد أيام من عمليات نفذها تنظيم داعش الارهابي، أسقطت أعدادا كبيرة من القتلى في تركيا وبنغلادش والعراق، ما فتح مجالا لشكوك حول أن تكون تلك الهجمات منسقة لتتزامن مع قرب حلول عيد الفطر.

وأعلن متحدث أمني سعودي أن مهجما إنتحاريا فجر حزاما ناسفا كان يرتديه في مربض سيارات خارج المسجد النبوي بالمدينة، وقال المتحدث "مع حلول صلاة مغرب، الاثنين، بالمدينة المنورة، إشتبه رجال الأمن في أحد الأشخاص أثناء توجهه إلى المسجد النبوي الشريف عبر موقف للسيارات، وعند مبادرتهم في اعتراضه قام بتفجير نفسه بحزام ناسف، ما نتج عنه مقتله واستشهاد أربعة من رجال الأمن." وأضاف المتحدث نفسه ان خمسة آخرين من رجال الأمن أصيبوا في التفجير.

وشهدت محافظة القطيف شرقي المملكة، الاثنين، انفجارين وقعا قرب أحد المساجد عقب صلاة المغرب، ما أدى إلى سقوط قتيلين، بعدما فشل الانتحاري في دخول المسجد، ليفجر نفسه خارجه، ثم تلاه انفجار آخر قريب. ونقلت وسائل إعلام محلية أن شهود عيان، أكدوا أن المدينة تعرضت لهجومين، وأنهم رأوا أشلاء بشرية في منطقة الانفجار.

ساعات قبل هذه الأحداث الدموية بالقطيف و المدينة المنورة، قتل انتحاري وأصيب شخصان في انفجار قرب القنصلية الأمريكية بمدينة جدة ثاني أكبر مدن السعودية، وهو أول تفجير يحاول استهداف أجانب في المملكة منذ سنوات.

 

طارق متولي- صحفي- الرياض يعلق على هاته العمليات وخصوصا رمزية تلك التي استهدفت الحرم النبوي بالمدينة المنورة

00:00:57

إضافة تعليق

انظر أيضا