العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ليبيا: "داعش" يفقد السيطرة على درنة

DR

بخطى ثابتة، تواصل القوات الليبية تحقيق مكاسب ميدانية في درنة في مواجهاتها المستمرة مع تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي يتخذ من المنطقة معقلا له ويعتبرها "إمارة" تابعة له.

وأعلنت مصادر محلية اعتقال نحو 600 مقاتل ينتمون للتنظيم الإرهابي، منذ اندلاع المواجهات في منطقة درنة منتصف شهر يونيو السنة الماضية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مقاتلي درنة  تمكنوا من تطهير المدينة من العبوات الناسفة والسيارات المفخخة بعد أن فر مقاتلو تنظيم داعش إلى مناطق قريبة من سرت.

وفي هذا الصدد، اتهم المسؤول الإعلامي لمجلس شورى مقاتلي درنة، محمد المنصوري، سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي الذي يقوده الفريق خليفة حفتر، بعدم التدخل في المواجهات، موضحا أن مقاتلي تنظيم داعش الفارين، تمكنوا من قطع نحو 800 كيلومتر في الصحراء دون أن يتعرضوا للقصف، مشيرا إلى وجود اتفاق سري بين التنظيم الإرهابي وقوات حفتر.

وتستغل الجماعات الإرهابية وعلى رأستها تنظيم "داعش"، الفوضى والفراغ الأمني الحاصل في البلاد بسبب انشغال حكومة الوفاق الوطني، لبسط نفوذها في ليبيا والتمدد إلى مناطق جديدة.

من طرابلس، المحلل السياسي محمد الهنكاري يسلط الضوء على الوضع في درنة الذي يتميز بنوع من الغموض:

00:00:58

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا